اللغة العربية صامدة بفضل جهود روادها

December 22, 2017 | بقلم غيتا مارون

inside_news

انها لغة الضاد التي تربعت على عرش اللغات في الماضي ولكنها الآن تشهد تراجعاً كبيراً وربما يصح القول انها مصابة بمرض خبيث يحاول القضاء عليها وما يساهم في تراجعها وسائل التواصل الاجتماعي وعدم اهتمام الاجيال الصاعدة بها والتساهل في اعتماد أحرف أجنبية للتعبير عن أفكار كاتبيها بدل اللغة العربية الامّ

وعلى الرغم من ذلك تعدّ اللغة العربية من اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة ويحتفل باليوم العالمي للغة العربية في الثامن عشر من كانون الاول من كل عام وتجهد قلة من المهتمين والمدافعين عنها وعن بقائها في المراتب الاولى في مبادرات تخلق روح المنافسة وتشجع على احيائها، ونذكر من هذه المبادرات "املاؤنا لغتنا" التي تنظمها الجامعة الانطونية سنويا ويهتم باعدادها الاعلامي المتميز بسام براك الذي كتب نصّ الاملاء لهذا العام تحت عنوان "جيش بلادي" مسترجعاً تاريخ الجيش ومسار قادته الكبار إلى اليوم واذاعتنا الرائدة تميزت هذا العام اذ فازت اذاعة صوت لبنان صوت الحرية والكرامة بالمرتبة الرابعة عن فئة الاعلاميين في المسابقة في المدرسة الحربية لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة برعاية قائد الجيش العماد جوزيف عون وحلّت في المرتبة الرابعة غيتا مارون ممثلة صوت لبنان وآمال اندراوس من موقع الكتائب الالكتروني في المرتبة الخامسة عن الفئة عينها

ويبقى التحدي الاكبر في انقاذ اللغة العربية من براثن الجهل والنسيان.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!