لن نقبل باقصاء الطائفة الارثوذكسية عن مؤسسات الدولة

December 3, 2017 | بقلم المحامي سمير خلف

ها هم اليوم يستبعدون الارثوذكس في تشكيلات 11 شعبة داخلية لقوى الامن الداخلي اذ كان مفترضا تعيين ارثوذكسي في شعبة الاتصال الدولي او في شعبة الخدمة والعمليات شئنا أم ابينا ، فالدولة تدار طائفيا واستبعاد الطائفة الارثوذكسية اصبح مكسر عصا وتسوية بين باقي الطوائف على حسابها ، لا لن نقبلها ....... فأين انتم ايها الرؤساء الثلاثة الماروني والشيعي والسني كي تحافظون على وجود باقي الطوائف وعلى العيش المشترك ، نحن الارثوذكس ابناء هذه الارض التي نحافظ عليها ، نحن من صانعي استقلال هذه الدولة وشارل دباس الارثوذكسي اول رئيس للجمهورية بعد وضع الدستور اللبناني في العام 1926 حتى العام 1934 ، لا لن نقبل ، ويا ايها الارثوذكس ولاي سياسة انتميتم سنقف صفا واحدا لمنع المس بحقوق الطائفة الارثوذكسية وبتقاليدها وبأقصاء رجالات الطائفة عن ادارات الدولة ، والمطالبة باعادة ما سلب منها من مراكز فأننا نناشد وزير الداخلية ، السني المذهب ، بالمحافظة على حقوق الطائفة الارثوذكسية وعدم توقيع هذه التشكيلات واعادتها للقيادة لتصويب الاعوجاج فيها وتعيين الارثوذكسي في المكان المناسب له اكراما لطائفته ، ولابناء الطائفة ممن يتولون المسؤوليات اليوم فرض الاحترام لهذه الطائفة كما كان يفرضها فرضا رجالات الدولة الارثوذكس ممن تولون سابقا المراكز في الحكومات ومجالس النواب ، كما نطالب بطريركنا الانطاكي يوحنا العاشر يازجي بالتدخل المباشر مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لمطالبته بحقوق الطائفة الارثوذكسية المهدورة في دولة المحسوبيات الطائفية ،

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!