حكيم: وزير الإقتصاد يشرع وجود أصحاب المولدات

سياسة | October 11, 2018

inside_news

صدر عن المكتب الإعلامي للوزير السابق الان حكيم البيان التالي:
فوجئنا بوزير الإقتصاد في حكومة تصريف الأعمال يُنصّب نفسه حكمًا على أداء الوزراء في مناورة لتفادي الفشل الذريع الذي قاد به ملف المولدات الكهربائية. لذا يهمنا توضيح ما يلي:
أولًا – إن وزير الإقتصاد يعمد إلى تشريع وجود أصحاب المولدات مُخالفًا بذلك القوانين المرعية الإجراء والتي تُكرّس حصرية إنتاج وتوزيع الكهرباء لمؤسسة كهرباء لبنان؛
ثانيًا – لم يقف هذا الوزير عند هذا الحد، بل عمد إلى إصدار تعاميم يفرض فيها على المواطن دفع 150 دولار أميركي أقلّه وهو الذي يدّعي الدفاع عن المواطن ومصلحته؛
ثالثًا – يفرض هذا الوزير تركيب عدّادات ويُعطي الحق لأصحاب المولدات بتعيير هذه العدادات وختمها كما يحلو لهم. وهنا نسأل كيف ذلك وهو الذي إتهمهم بالمافيا؟ هل كان وصفهم بالمافيا هو عملية تمويه لتشريع وجودهم؟
رابعًا – كيف يسمح له ضميره في هذه الظروف الصعبة أن يُلزم المواطن بدفع أموال لأصحاب المولدات في مطلع العام الدراسي حيث يرزخ المواطن تحت عبء الأقساط المدرسية وغيرها من المصاريف؟ هل يعلم هذا الوزير أنه يطلب من المواطن دفع 150 مليون دولار أميركي للأصحاب المولدات؟ عفوًا لقد نسينا أنه هو نفس الوزير الذي صرف موظفين من الإهراءات وقطع بأرزاقهم.
خامسًا – كيف لهذا الوزير أن يدّعي أنه يخدم المواطن وتعاميمه مرفوضة من المواطن مما دفع الإتحاد العمّالي العام إلى التقدّم بطعن أمام مجلس شورى الدولة بقرارات هذا الوزير التي تخدم بالدرجة الأولى أصحاب المولدات.

إننا إذ تنأسف لمستوى الإفلاس الفكري الذي وصل له هذا الوزير، نرى أن إن أدائه في ملف المولدات الكهربائية هو أداء يذهب بعكس مصلحة المواطن ويخدم مصلحة أصحاب المولدات، وبالتالي فإنه أداء مشبوه وبعيد كل البعد عن أدائنا الذي يُحاول التشبه به.
أدائنا تحكم عليه الناس والمجالس بحضورنا وغيابنا، وليس وزير فاشل في أدائه ليصح القول ” إذا أتتك مذمتي من ناقص، فهي الشهادة لي بأني كامل”.

ولهذا الوزير نقول أوقف هذا “السيرك” الإعلامي لأن الناس تعرفك وتعرف أداءك.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!