حيدر: الحرب الإيرانية – الإسرائيلية مستبعدة وقذائف إيران لم تتجاوز أراض سورية محتلة

خاص | May 16, 2018

رأى الخبير في الشؤون الإيرانية اسعد حيدر ان التشابك الحاصل في الملفات الدولية والشرق اوسطية مرده الى وجود ايران  في قلب كل هذه الأزمات سواء بالنسبة الى ازمة ملفها النووي وصولا الى الأمة السورية واليمنية بالإضافة الى القضايا المتصلة بالإرهاب.

وكشف حيدر لـ “مانشيت المساء من صوت لبنان عن امكان وجود بنود سرية بين واشنطن وطهران سمحت لإيران بالتمدد في مناطق ودول خارج حدودها الجغرافية وهو ما تخشاه القيادة الإيرانية لجهة انكشافها او لجهة وقف الإفادة منها لمجرد تجميد اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بشرعية التفاهم النووي بين ايران وجموعة الدول (5 +1 ) عدا عن الأضرار التي يمكن ان تطالها على كل المستويات في مرحلة تعاني منها مصاعب اقتصادية ومالية خطيرة.

ولفت حيدر الى ان الأجواء لا توحي بان المواجهة الإيرانية – الاسرائيلية مستمرة وان مجرد وقوع عملية تبادل قصف لا يعد وجها من وجوه الحرب المفتوحة. معتبرا ان القدرات الإيرانية لا تقاس بالقدرات الإسرائيلية وهو ما قرأته ايران بدقة عندما لم تتجاوز قذائفها منطقة الجولان السوري المحتل الى اراض فلسطينية محتلة.

واعتبر حيدر ان الأراضي السورية باتت مختبرا للحروب الدولية والإقليمية وساحة مفتوحة امام الجميع وهو ما يدفع ثمنه الشعب السوري الذي فقد اكثر من نصف مليون قتيل ووجود 11 مليون سوري نازح خارج الأراضي السورية وداخلها.

وانتهى حيدر الى القول ن هناك مصلحة مشتركة روسية واميركية في تقليص قوة ايران ووجودها في سوريا وهو ما تستفيد منه اسرائيل للهدف عينه كما تدركه ايران وتقاتل من اجله لحماية وجودها واسترداد ما يوازي كلفة حربها في سوريا التي تجاوزت المئة مليار دولار.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!