درغام: لا أستبعد أن تشكل العقوبات دافعاً لجر إيران الى المفاوضات

خاص | May 22, 2018

وصفت المؤسسة والرئيسة التنفيذية لـ “بيروت انستيتيوت” راغدة درغام، الاستراتيجية التي اعلنها وزير الخارجية الاميركية لمواجهة ايران، بانها تعكس ما تراه ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، من جدية في مقاربتها للملف النووي الايراني، وضرورة اصلاحه، خصوصاً  فيما يتعلق بالصواريخ البالستية والتوسع الايراني في الجغرافيا العربية.

ورأت في حديث الى مانشيت المساء من صوت لبنان، ان الاميركيين وجهوا رسائل الى الداخل الايراني مهددين بعقوبات قاسية، ما يشكل اسلوباً لقلب النظام بالسبل الديبلوماسية، والسلمية، لحمله على تغيير السلوك.

ولاحظت درغام تغيراً في الحديث الروسي بعد الاشارة الى ضرورة انسحاب القوات الاجنبية، وتحديدها الايرانية وحزب الله وتركيا والاميركية، في تقاطع لافت مع الموقف الاميركي الداعي الى انسحاب القوات الايرانية من سوريا.

واشارت الى ان الاوروبيين في مأزق، مع اضطرارهم مماشاة الاميركيين، اضافة الى مشكلتهم القائمة مع اسرائيل وايران.

واشارت الى اختلاف وجهات النظر بين روسيا وايران تجاه سوريا “فروسيا لديها رؤية تجاه سوريا مبنية على الدولة، فيما ايران لديها رؤية مبنية على الافراد خارج الدولة.”

ولم تستبعد ان تشكل هذه العقوبات دافعاً لجر ايران الى المفاوضات، وربما طرح ورقة حزب الله، الذي عليه مسؤولية التعاطي مع عقوبات اصبحت من الوقائع.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!