سليمان: سبعة اشخاص يديرون المؤسسات وحزب الله يتحكم بحراكهم

خاص | August 11, 2018

رأى المحلل السياسي الدكتور حارث سليمان ان ما يعيق تشكيل الحكومة الجديدة يتوقف على نتائج المواجهة المفتوحة بين ايران والولايات المتحدة الأميركية وموقف حزب الله منها معتبرا ان بقدرة الحزب التدخل لفكفكة بعض العقد الأساسية التي تعيق العملية إذا رأى ان مصلحته تقضي بمثل هذه الخطوة للإنخراط في هذه المواجهة او عدمه.
وقال سليمان في حديث لبرنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان ان حزب الله ومن خلال تحكمه بمفاصل الحياة السياسية في لبنان بامكانه ان يقود عملية التشكيل معتبرا ان في لبنان سبعة قياديين يتحكمون باللعبة وبقدرة حزب الله التحكم بحركتهم تسهيلا او تعقيدا لأي إستحقاق تواجهه البلاد.
ولفت سليمان الى ان مجموعة تشكل مافيا كبرى تدير البلاد شبيهة بالمافيا الإيطالية وهي تدير عملية تشكيل الحكومة كما تدير ملف البواخر المنتجة للطاقة وتدير الجامعة اللبنانية ومرافق عدة وبالملفات المفتوحة في مختلف القطاعات في البلاد فهم يختصرون الدولة والمؤسسات بأشخاصهم.
وحول حرب الصلاحيات الدائرة على هامش تشكيل الحكومة عبر سليمان عن القلق بوجود من يريد الإطاحة بالطائف وتجاهل ما قال به الدستور لفرض نهج جديد يتجاوز ما يقول به الكتاب محذرا من ان يؤدي ذلك الى الفراغ والشلل.
وحول المعاناة في قطاع الكهرباء قال سليمان ان اخطر ما يعيشه القطاع وغيره من القطاعات المماثلة التي اممتها الدولة في مرحلة من المراحل بغية وضع اليد عليها وجعلها موقعا لتوفير مأوى للمحاسيب والأزلام. معتبرا ان توفير الكهرباء من قبل مؤسسة كهرباء لبنان يقطع ابواب الرزق لمافيات عدة ليس اخطرهم شبكة اصحاب المولدات الكهربائية لأن هناك تجار رالفيول اويل الذين يستنزفون القطاع منذ عشرات السنوات.
وتعليقا على ما يمكن ان تؤدي اليه المبادرة الروسية من اجل اعادة النازحين السوريين الى بلادهم اعتبر سليمان ان المبادرة فارغة من اي محتوى عملي طالما ان تمويلها ليس متوفرا حتى اليوم. بالإضافة الى احتمال ان يعيقها الصراع الأميركي – الروسي والأميركي – الإيراني في آن.
وحول ما يجري في الجامعة اللبنانية استغرب سليمان ان يخضع ابرز أساتذة الجامعة اللبنانية وبناتها للتحقيق بدل تقدير مواقفهم التي تعبر عن الغيرة على واقع ومستقبل الجامعة الوطنية.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!