منسّى: أي فرض للعقوبات على لبنان يخدم حزب الله

خاص | November 21, 2017

inside_news

إعتبر الكاتب والمحلل السياسي سام منسى في حديث الى “مانشيت المساء” من صوت لبنان، ان ما جرى في الأسبوعين الماضيين وأدى الى استقالة الرئيس سعد الحريري، موضوع مرتبط بما يجري في الاقليم من توتر سعودي إيراني كبير، بما في ذلك مع حزب الله، ما يجعل من الصعوبة ان يسمح للحريري او غيره البقاء في الحكومة.

ورأى وجود نية فرنسية للعب دور، لكن القدرة متواضعة، معربا عن خشيته من ان تسمح الوساطة الفرنسية في اعادة الأمور الى تدوير الزوايا.

وأضاف: “أن لا قرارا دوليا، انما توجها  تتزعمه الولايات المتحدة لمواجهة التمدد الايراني في المنطقة”، لافتا الى التباينات القائمة بين عدد من الدول، الا انه شدد على الحرص الاميركي والفرنسي على تطويق تداعيات استقالة الحريري، لأسباب مرتبطة بالاقليم من جراء ما آلت اليه الأزمات في سوريا والعراق.

وأبدى منسى تخوفه من وضع لبنان مجددا في الثلاجة، فالولايات المتحدة تتجنب المواجهة مع ايران، ولم تبد رغبة في التدخل الفعال في شأن الأزمة السورية.

وقال: “ما تسعى اليه واشنطن هو محاولة وقف التمدد الايراني واعادة التوازن، وهو الدور الاقصى المطلوب اميركيا وان تتحول الى سياسة ايجابية لاقناع الروس بالعمل على اعادة الاحجام وتحقيق التوازن.”  واشار الى ان الدور الروسي منذ البداية وحتى اليوم يسعى الى فر ض امر واقع.

ورأى منسى ان اي فرض للعقوبات على لبنان يخدم حزب الله، لان العقوبات تؤثر على لبنان، من خلال دفع النخب الى الهجرة، وتفكك المجتمع وتحوله الى مزيد من الفقر.

وشدد على اهمية ان تتشكل جبهة لبنانية موحدة من الطوائف كافة، مجمعة على أمر واحد، تكون واقعية متماسكة ووازنة، ترى في سياسة حزب الله انها تسيء الى الكيان ومستقبل لبنان.

وخلص منسى الى اعتبار ان لبنان يدخل ازمة سياسية طويلة تترافق مع تردي الاقتصاد، مع خطر انفجار  اقليمي عسكري يعيد خلط الاوراق ما يدفع الى مؤتمر تسوية على مستوى المنطقة، آملا ان لا يدفع لبنان اثمانا كبيرة.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!