منسّى: مرحلة ما بعد الانتخابات تبشر بالتحضير لتسوية ثالثة

خاص | May 17, 2018

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي سام منسى في حديث لمانشيت المساء، ان المنطقة بعد القصف الاسرائيلي الاستراتيجي للمواقع العسكرية الايرانية في سوريا، دخلت بمرحلة جديدة هي مرحلة الحروب الصغيرة وعنوانها: انهاء الوجود العسكري الايراني في سوريا، لافتاً الى ان هذه الحروب الصغيرة قد تطول، وهي مرشحة في المستقبل لان تتحول الى حرب اقليمية كبرى وربما يتحول فيها لبنان الى ساحة صراع رئيسية اذا شعرت ايران بأنها محشورة… لافتاً في المقابل الى ان روسيا تشكل الضامن الرئيس لمنع تحول المواجهة الى اقليمية، اذ انها لن تسمح لاسرائيل بأن تقضي على  حزب الله كما لن تسمح للحزب بأن يتجاوز خطوطاً معينة للحفاظ على المصالح الاسرائيلية.

وفي الشأن اللبناني، اشار منسى الى ان مرحلة ما بعد الانتخابات، تبشر بالتحضير لتسوية ثالثة، وثمة تباشير بتموضع جديد للرئيس سعد الحريري الى جانب القوات واطراف اخرى، من اجل الحد من الخسائر ومنع تمدد حزب الله وانتقال الهيمنة الايرانية الى القوانين، مشدداً على ان  المطلوب اعادة تشكيل جبهة متراصة من  داخل المجلس النيابي وخارجه لمواجهة سياسة الحزب المعتمدة منذ ثلاثين سنة في قضم وهضم الدولة، واذ استبعد امكان استرجاع التيار الحر وضمه الى معسكر خارج سيطرة حزب الله، حذر من خطر كبير يتم التسويق له عبر طرح الاستراتيجية الدفاعية، لانه وفي ظل رجحان الكفة حالياً، اي نقاش في الاستراتيجية سيحول ثالوث الجيش والشعب والمقاومة من شعار الى  قانون.

وحمل منسى مسؤولية ما جرى في غزة  لحركة حماس التي تتفاوض مع اسرائيل بدماء الفلسطينين، معتبراً ان السلطة الفلسطينية تعيش مأزقاً داخلياً وخارجياً، ولن يترتب عن نقل السفارة الاميركية الى  القدس اي تغيير، والعودة الى مفاوضات السلام لن تكون ممكنة في المدى المنظور.

وحول الملف النووي راى ان الولايات المتحدة مصممة على تعديل الاتفاق النووي وكبح جماح التدخلات الايرانية، ويستحيل على الاتحاد الاوروبي ان يعادي الولايات المتحدة لان مصالحه التجارية والسياسية هي مع واشنطن وليس طهران.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!