نشرة أخبار الثامنة والربع: استمرار العمل وفق منطق المحاصصة وتقاسم النفوذ

خاص | August 11, 2018

التقاط انفاس حكومية، ليس معلوماً ما اذا كان سيُترجم هذه المرة بافعال، نظراً للتجارب السابقة، غير المشجعة.

فهذه الهبة التفاؤلية السائدة، تضع جهود الرئيس المكلف سعد الحريري ودخول رئيس مجلس النواب نبيه بري في تحرك مساعد على محك الاختبار، مستندة الى أفكار جديدة ألقيت في بحر التأليف، هي موضع بحث.

فظهرت مفردات وتصنيفات جديدة للحقائب الوزارية، فيما أوحت مواقف التيار الوطني الحر ان الرئيس المكلف سعد الحريري مقبل على تقديم تنازلات مهمة في مسار التشكيل، في وقت، لم تبالغ اوساط الحريري في التفاؤل، مبقية على جو الحذر، بانتظار خواتيم الامور.

لكن عملياً، لا يمكن وضع ما يجري الا في خانة استمرار العمل وفق منطق المحاصصة وتقاسم النفوذ، بعيداً عن التوصل الى توازنات وطنية سليمة مبنية على برنامج انقاذي واضح للحكم يأخذ في الاعتبار خطورة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتفاقمة.

في غضون ذلك، ارتفعت مؤشرات مخاطر اقتصادية اقليمية دولية، تمتد من ايران الى تركيا فالصين، بعد الاجراءات الاميركية، التي انعكست في احتجاجات شعبية ايرانية، ودعوة الرئيس التركي شعبه الى ترك الدولار والتركيز على الليرة، فيما هددت موسكو بإجراءات انتقامية، ضد واشنطن.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!