واشنطن تكشف تفاصيل “ضربة تشرين الأول” بالصومال

دولي | October 10, 2018

inside_news

كشف الجيش الأميركي، الثلاثاء، عن تفاصيل ضربته الجوية التي نفذها يوم 6 تشرين الأول في محيط منطقة كونيو بارو شمالي بلدة كيسمايو بالصومال.

وأوضح الجيش في بيانه أنه قتل متشددا في ضربة جوية بجنوب الصومال في مطلع الأسبوع خلال معركة شهدت مواجهة بين القوات الأميركية والصومالية وبين مقاتلي حركة الشباب المتشددة.

وذكرت القيادة الأميركية في أفريقيا: “تقييمنا حاليا هو أن هذه الضربة الجوية لم تسفر عن إصابة أو مقتل مدنيين”.

وفي ضربة أخرى يوم الأول من تشرين الأول قرب كيسمايو في جنوب الصومال، أسفرت عن مقتل 9 متشددين.

ونفذت الولايات المتحدة 22 ضربة جوية، العام الجاري، ضد حركة الشباب التي تتخذ من الصومال مقرا لها.

وتدعم القوات الأميركية في الصومال الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة ضد حركة الشباب الإرهابية، التي فقدت السيطرة على معظم بلدات ومدن الصومال بعد طردها من مقديشو عام 2011.

وتعد حركة الشباب من أخطر المنظمات الإرهابية الناشطة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وغالبا ما تستهدف مقديشو بهجمات قاتلة.

المصدر: سكاي نيوز عربية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!