leaderboard_ad

بعبدا تتلطى وراء صنفين جديدين من الميثاقية

October 16, 2020 | بقلم جورج يزبك

inside_news

خلط اوراق خلال اسبوع تأجيل الاستشارات، وبعبدا تتلطى وراء صنفين جديدين من الميثاقية التي كم من الجرائم الوطنية ترتكب باسمها.
ميثاقية التأجيل بحيث طلب ارجاء الاستشارات النيابية مسيحياً التيار الوطني الحر صاحب اكبر كتلة نيابية مسيحية، وشيعياً حزب الله صاحب اكبر رأي في القرار الحكومي وغير الحكومي.
وميثاقية مناطقية حيث يبدي رئيس الجمهورية حرصه على ان يكون الرئيس المكلف مغطّى بعباءة جبل لبنان النيابية، وتقول مصادر بعبدا كيف سيحكم رئيس الحكومة اذا كان معرّى مسيحياً من اكبر كتلتين في جبل لبنان لم تسمياه، هما التيار والقوات. ويأتي اختراع الميثاقية المناطقية رداً على توفير عشرين نائباً مسيحياً من خارج الحزبين كانوا سيوفرون ميثاقية التكليف للحريري.
هل الخميس المقبل نهائي ام هل التأجيل الثاني وارد؟
قطعاً لا تأجيل مرة جديدة الا اذا ترسخت المسألة الشخصية بين سعد الحريري وجبران باسيل واذا لم يتبرع صديق مشترك بجمع الرجلين في مكان سري او عبر هاتف غير مراقب، والا ايضاً اذا تراجع رئيس الجمهورية عن الكلام الذي قاله للرئيس الفرنسي خلال اتصاله به شارحاً ظروف التأجيل الذي سيكون لمرة واحدة واخيرة.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!