leaderboard_ad

كلمة صادقة الى شبابنا وأهلنا وأصدقائنا في التيار الوطني الحر

December 3, 2019 | بقلم جورج يزبك

inside_news

كلمة صادقة الى شبابنا وأهلنا وأصدقائنا في التيار الوطني الحر.

معاً سنبني الدولة، مع كل اللبنانيين، مسيحيين ومسلمين، معتنقين ومدنيين دون مخاصمة مسيحية وأيضاً دون محاصصة مسيحية مسيحية.

ثم، لماذا اعتبار الحراك ضدكم أو ضد عهدكم الذي يجب أن يكون عهد لبنان لا تعهد لفلان ولا وعد لعلتان. لماذا الإبقاء على الرئيس عون ملكية فردية أو ملكاً لفئة بينما هو للبنان؟ لا تحشروه بتظاهرات مؤيدة لأن رئيس لبنان لا حاجة للتظاهر له، والا جعلتموه رئيس حزب أو تيار. أعيدوه عماداً بعد ثلاث سنوات، وجردّوه إذا شئتم من سيوفه ودستوره، جردّوه من رتبتي العماد والفخامة، واحتكروه وأعيدوه الى ميرنا الشالوحي أو الى الرابية رئيساً فخرياً للتيار. لكن اتركوه فخامةً الآن. دعوه يتصرف لثلاث سنوات لا أكثر ولا أقل ثانية واحدة.

إبقوا شرعيين ولا تسمحوا لأحد أن يستدرجكم في الزمان والمكان.

لا تنقلوا المعركة من لبنانية الى أصفهانية، من أخوية الى إخوانية، من أصلية الى أصولية، من قضية الى محمية، من وطنية الى أهلية، من عمومية شمولية الى فقط جزئية وأوقية، من ضميرية الى كيدية.

أَعرِضوا عضلاتكم وافتلوها حيث يجب، لا تحركشوا في الأمكنة الصعبة، في العناوين الصلبة، بل تعالوا نبحث معاً عن الخواصر الرخوة لنشدّها قوةً للبنان.

لا تحمسّوا المبتدئين على استدراج المحترفين،

لا تكونوا مخبرين للوشاية على مختبرين،

أوَنسيتم أن مستقبلنا واحد، فلماذا تنفون تراث الأجداد وتعبثون بمستقبل الأحفاد؟

واهم من منّا يتكل بعد اليوم على الأعداد وعلى الأصفاد؟ بعدما غيرّت الثورة في الأكثريات وقلبت الأقليات.

وبعدما غيرّت الثورة في الذهنيات، وبعد بزوغ فجر نادي القضاة، لن يكون باستطاعة قاض واحد أو قاضية مهما علا شأنها السياسي أن يأمر أو تأتمر لتأمر بوضع الأصفاد في أيدي الثوار الأحرار.

لا تذهبوا بعيداً، تعالوا نكون معاً في ثورة واحدة للبنان، يستحق لبنان.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!