جورج يزبك

الثلاثاء ١٠ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 07:28

المصدر: صوت لبنان

الباذنجانيون

يُروى ان، الامير بشير الشهابي قال لخادمه يوماً:
نفسي تشتهي اكلة «باذنجان»..
فقال الخادم:»الباذنجان» بارك الله في «الباذنجان». هو سيّد الماكولات، لحم بلا شحم، سمك بلا حسك، يُؤكل مقلياً، ويؤكل مشوياً، ويؤكل محشياً، ويؤكل مخللاً، ويؤكل مكدوساً…..
فقال الامير:
ولكني اكلت منه قبل ايام فنالني منه الم في معدتي.
فقال الخادم:الباذنجان ؟؟!!
لعنة الله علي الباذنجان.!!
فانه ثقيل،غليظ،نفاخ، اسود الوجه !!
فقال له الامير: ويحك.تمدح الشيء وتذمّه في وقت واحد.؟؟!
فقال،الخادم: يامولاي انا خادم للامير ولست خادماً للباذنجان،اذا قال الامير نعم، قلت له نعم،واذا قال لا.. قلت لا…..
هذه حالنا. شعب اعتاد على اسطوانة بالروح بالدم، اعتاد على كلمتين: البسّ والخسّ، اعتاد على التفخيم، اعتاد على التأليه. اعتاد على غسل دماغه، وحجب نظره، وصمّ أذنيه، بل اعتاد على إنزال ربنا وإجلاس الزعيم مكانه.
ما اكثر الباذنجانيين في ايامنا هذه؟؟!