الأربعاء ٢٥ نيسان ٢٠١٨ - 14:09

المصدر: صوت لبنان

الطعن صوت تفضيلي للدستور، ورفع الحاصل للوطن

لأن الموازنة أصبحت نافذة بعد اجتيازها التوقيع الاخير ، توقيع رئيس الجمهورية الآذن بنشرها
وبعد صدورها امس بملحق خاص للجريدة الرسمية ،
ولأن الوعد بتوجيه رسالة الى مجلس النواب لاعادة النظر في المادة ٤٩ يصرف ربما سياسياً لكن لا يعتد به قانوناً ،
ولأن المادة السامة صارت نافذة بنفاذ قانون الموازنة ،
حمل رئيس الكتائب مراجعة الطعن الى المجلس الدستوري بشكل عاجل ، مقرونة بتوقيع عشرة نواب بعدما تلاشى كل رهان على فخامة رئيس الجمهورية بوقف مخاطر منح الاقامة الدائمة للنازحين وللاجانب ، ومن خلالها التأسيس لمشاريع تجنيس وتوطين للغرباء وتهجير للبنانيين.