جورج يزبك

الثلاثاء ١٤ تموز ٢٠٢٠ - 08:03

المصدر: صوت لبنان

لا أسف عليكم!

أكتب ونفسي حزينة. أقرأ بحالة قرف، وما ذنبكم لأشرككم بشركهم؟ قرف من كبيرهم والصغير. ومن غير شرّ والعين تردّ، لم يبق صغار في الصف. كلهم منذورون للنيابة والوزارة والا لوظيفة الفئة الأولى. هم السياسيون يأكلون الحصرم والمواطنون يضرسون.
ثلاثة أسئلة فقط أوجهها للثلاثة الكبار بكل احترام:
فخامة الرئيس، لماذا أوقفت التشكيلات القضائية وطعنت بقانون التعيينات الادارية؟ لماذا تركت بطريرك الموارنة يقول ما يجب أن تفعله أنت لا أن تقوله فقط؟ لماذا الويلات في عهديْك؟
دولة رئيس مجلس النواب، رغم النفي، هل صالحت جبران باسيل ورياض سلامة؟ هل فعلاً هددت بسحب وزرائك اذا بقي الإصرار على التحقيق الجنائي المركز في حسابات مصرف لبنان؟ هل ستقف يوماً أمام المرآة؟
دولة رئيس مجلس الوزراء، هل فعلاً طلبت مليون دولار تعويض نهاية خدمتك في الجامعة الأميركية؟ هذا حقك، لكن هل طلبت صرف المبلغ بالليرة أو بالدولار؟ وهل فعلاً طلبت الايداع في مصارف خارج لبنان؟
فخامة ودولة الرؤساء،
اذا كانت استقالة الحكومة fake news، فإن التشكيلات القضائية صارت معكم fake news، والمرآة fake. لكن هل الويلات fake، وهل الدولار fake، وهل التهريب fake، وهل الفساد fake، وهل المحاصصة fake. لو فيكن تفكوا أسر الشرعية، لو فيكن على قطع اليد الأعجمية، ووقف الألعبانية، والخروج من التقية، وكسر مرآة الألوهية، وتسكير الحنفية، وقمع الحرامية، وإلا لا فخر بكم، ولا جدوى منكم، ولا انقاذ معكم، ولا أسف عليكم.