أمين صالح: كل السياسات التي اتبعتها السلطة كانت خاطئة.. محمد شمس الدين: يجب خفض الفوائد

خاص | November 8, 2019

اعتبر مدير المحاسبة العامة السابق في وزارة المال امين صالح في حديث لبرنامج نقطة عالسطر ان كل السياسات المالية والاقتصادية والنقدية والاجتماعية التي اتبعتها السلطة كانت خاطئة من الاساس وأدت الى حدوث مشكلة كبيرة على الصعيد الاقتصادي والمالي والنقدي والاجتماعي ، واوصلت الازمة الى قعر الانهيار مما ادى الى انفجار الشارع في وجه السلطة.

ورأى صالح ان نزول الناس الى الشارع ادى الى الضغط على القضاء والحكومة والاجهزة الرقابية للتحرك.

ودعا صالح لعدم وضع شارع في وجه شارع آخر وعدم اخذ البلد الى معارك مذهبية وطائفية ، والى تشكيل حكومة اختصاصيين مع برنامج واحد وهو الانقاذ الاقتصادي ومن اولوياته وقف دفع الفوائد فورا وانشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وتحويل كل الملفات الى هيئة التحقيق الخاصة وتغيير حاكمية مصرف لبنان.

ووصف صالح قانون الشراء العام بأنه من اسوأ القوانين داعيا الى عدم اقراره في مجلس النواب.

الباحث في الدولية للمعلومات محمد شمس الدين رأى ان توقيت فتح ملفات الفساد خاطىء فالملفات موجودة منذ سنوات ، ومسارعة القضاء لاستدعاء اشخاص والاستماع اليهم ” لا يقدم ولا يؤخر “.

واوضح شمس الدين ان الطبقة الوسطى هي التي نزلت الى الشارع لأنها تخشى الانهيار ، اما الطبقة الفقيرة والتي تبلغ اكثر من 55% من الشعب اللبناني ما زالت في منازلها كونها تعتقد أن السلطة ما زالت تؤمن لها الحد الادنى للمقومات ، مضيفا: بإعتقادي ان هذه الطبقة عندما تنزل الى الشارع ستحدث ثورة حقيقية وستغيّر كل شيء في لبنان .

ولفت الى انه بالرغم من كل المؤشرات السلبية في لبنان لم ندخل بعد في مرحلة الانهيار الحقيقي الذي يُدمر كل شيء .

ودعا لخفض الفوائد وهو اجراء سريع بين وزارة المالية ومصرف لبنان والمصارف .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!