أنطوان فرح: الشعب يعتبر ان الأولوية هي لتشكيل الحكومة

خاص | November 19, 2019

اكد الكاتب والمحلل الاقتصادي انطوان فرح في حديث لبرنامج نقطة عالسطر ان الاعتراض الاساسي على الجلسة التشريعية اليوم هو من حيث الشكل، والشعب يعتبر الاولوية هي لتشكيل الحكومة وان يكون هناك مشروع موازنة لإنقاذ الوضع المالي والاقتصادي .

واعتبر فرح ان هناك شريحة كبيرة من الناس تعتبر أن قانون العفو يحمل في طياته الهروب من الجرائم المالية ومن مسؤوليات تتعلق بالمسؤولين انفسهم معتبرا أن التشريع في هذا الوقت غير مناسب .

ولفت فرح الى ان الاجراءات المتخذة من قبل المصارف هي موحدة وواضحة تخدم روتين العمل وتمنع تسرب ونسف السيولة .

وعدد نقاط تتعلق بإدارة السيولة : فرض طوق على الكتلة النقدية ، تحويل السوق الموازية الى مصدر رئيسي لجذب العملة الصعبة ، والابقاء على حرية تحريك الاموال والرساميل .

الاستاذ في القانون الدولي الدكتور انطوان صفير سأل : لماذا توقيت الجلسة التشريعية اليوم وأين الضرورة لها في ظل حكومة مستقيلة وفي ظل هذا الكم من الاحتجاجات والكم من النواب الغائبين الممتنعين عن حضور الجلسة؟ واشار الى ان قانون العفو عليه اكثر من علامة استفهام .

ولدى سؤاله عما قاله الرئيس نبيه بري عن ميثاقية الجلسة في حال غابت عنها مكونات مسيحية او سنية : نصاب إنعقاد الجلسة هو 65 نائبا ويكفي لعقدها ان يكون من بين هؤلاء نواب من كل الطوائف، رد صفير : لا يجوز ان تكون الميثاقية إنتقائية.

وطالب صفير بقضاء مستقل يستطيع ان يستمع ويدعي ويتهم من يشاء، وامل من رئيس المجلس ان يعلن ارجاء الجلسة الى حين تشكيل حكومة جديدة وان تذهب العملية في اطارها الصحيح .

نائب حاكم مصرف لبنان السابق سعد العنداري دعا الى المحافظة على الكتلة النقدية ، مضيفا: ليس لدينا فعليا ضوابط على الـ Capital Control  . وقال: على المصارف ان يكون لديها احساس اجتماعي من اجل تأمين الحاجات الاساسية للمواطنين . 

ودعا العنداري الاعلام الى توخي الدقة في نشر الاخبار ، مؤكدا ان المشكلة ليست نقدية والودائع مصانة .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!