اربع عشرة سنة على شهادة جبران تويني ورفيقيه، قسم الوحدة حلم بدأ يتحقق

تقارير | December 8, 2019

inside_news

جميل قسم الشهيد جبران تويني وهو يتردد في ساحات الثورة بعد اربعة عشر عاماً على غيابه وما هو أجمل أن  هذا القسم وبعد ما كان مع وقف التنفيذ لفترة طويلة بات اليوم حقيقة ثابتة لا يمكن نكرانها ، فالثوار في الساحات خلعوا عنهم طائفية القاتمة ولبسوا ثوب الوطن.

في ذكرى شهيد الكلمة الحرة، لفت اللواء أشرف ريفي إلى أن كل الشهداء لهم مساهمة في الثورة التي نشهدها اليوم والإغتيال لا يمحو مفاعيل الشهداء وأقوالهم ومواقفهم مشيراً إلى أن لجبران تويني حصة كبيرة في ثورة الشباب لأنه وشهداء 14 اذار زرعوا في عقول الجيل الصاعد أفكاراً وطنية وحلماً بإقامة دولة نزيهة.

وأكد ريفي أن لو كان جبران بيننا اليوم لكان احد قادة هذه الثورة.

أما ابنة الشهيد، الصحافية ميشال تويني فقالت: لأول مرة منذ اربعة عشر عاماً، نشعر أن قضية جبران انتصرت، فقسمه عاد إلى الساحات وحلمه ولد من جديد.

المزيد من التفاصيل في هذا التقرير.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!