leaderboard_ad

الأب بعقليني لنقطة عالسطر: الاكتظاظ في سجن رومية يساهم في سرعة تفشي الكورونا

خاص | September 16, 2020

inside_news

اشار رئيس جمعية عدل ورحمة الاب نجيب بعقليني في حديث لبرنامج نقطة عالسطر الى ان المسؤولين عن سجن رومية اتبعوا الاحتياطات الوقائية من فيروس كورونا ومنها السماح بالزيارات من خلف الزجاج ، لافتا الى ان النظافة الشخصية ونظافة الامكنة في السجن مفقودة كما ان عامل الاكتظاظ يساهم في سرعة تفشي الوباء .

اضاف : منذ شهر آذار ولغاية الآخر من حزيران، كانت الامور مضبوطة في السجن. واشار الى انه من خلال تواصلهم مع السجناء بخلال الفترات المسموح بها من خلال الزجاج كانوا يشكون بأن الوضع في السجن ميؤوس ومذري وخطير جدا ، نحن امام كارثة انسانية وصحية وإجتماعية . ولفت الى ان فيروس كورونا اضاء اكثر على السجون وجعل الناس تتحسس بأوضاع عدد من المساجين المظلومين والمهمشين ، وسأل : نحن بالمجتمع حافظنا على التباعد الاجتماعي والجسدي فكيف بإستطاعتهم ضبط 4 آلاف شخص داخل السجن ؟ ودعا الحكومة ومجلس النواب والادارات والوزارات والقوى الامنية الى تحمل المسؤولية .

وشدد بعقليني على عدم وجود اماكن شاغرة في السجن للحجر حتى ان السجن غير مجهز لمعالجة واجراء الفحوصات وعلينا العمل على حماية باقي السجناء. 

وذكرّ بعقليني بالاقتراحات التي تقدم بها في شهر نيسان ومنها :

استعمال قاعة المحكمة الحديثة داخل سجن رومية من اجل تسريع المحاكمات والتخفيف من عمل رجال الامن بسوق السجناء الى المحاكم والى قصور العدل ، تخفيض العقوبات ، واعتماد العقوبة البديلة واستعمال السوار الالكتروني ، دعم الجمعيات العاملة داخل السجون والطلب منهم تحضير الاجواء لمرافقة خروج السجناء بالاضافة الى تحسين الاوضاع داخل السجون. 

لفت نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف الى ان خطة الطريق لم تعد تحتمل تدابير وتوصيات فقط وعلى الحكومة إتخاذ تدبير فوري إن كان في وزارة الصحة او في وزارة العدل . 

ودعا خلف الدولة الى الاسراع في تجهيز مستشفى ضهر الباشق وتحويل كل سجين مصاب بكورونا اليه.

كما دعا الى ضرورة تخصيص مبنى للعزل داخل السجن المركزي ومبنى آخر للحجر.

وشدد على ضرورة اجراء فحص PCR  لكل نزلاء السجن المركزي من المسجونين وعناصر قوى آلية السجون ، لافتا الى وجود 4000 سجين في السجن المركزي. ووصف وضع السجون في لبنان بانه غير انساني والمعنيون في السلطة يرمون كرة النار على القوى الامنية ، ولفت الى وجود عائق مالي وقضائي يحول دون إتمام بناء سجن مجدليا. 

رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية ميشال موسى أشار الى ان العنوان العريض هو الاكتظاظ داعيا الى تخفيضه ، ولفت الى وجود حلول آنية يجب اتخاذها منها الوقاية واجراء فحص PCR لكل المساجين والعسكريين وتأمين غرفة قضائية للبت بهذه المواضيع .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!