leaderboard_ad

الأب مروان غانم: السجون بحاجة الى عناية فائقة

خاص | March 20, 2020

اكد رئيس جمعية نسروتو – اخوية السجون الاب مروان غانم في حديث لبرنامج نقطة عالسطر انه لغاية الآن لا وجود لأي حالة كورونا داخل السجون ، ومنذ حوالى 3 اسابيع صدر تعميم من المدير العام لقوى الامن الداخلية يشير الى منع الزيارات للسجناء إلاّ لشخص واحد من العائلة وضمن حدود الوقاية .

ولفت غانم الى انهم كجمعية قاموا بتعقيم سجني زحلة للرجال والنساء وهم بصدد التوجه الى بعلبك وجب جنين وراشيا وذلك بطلب من وزارة الداخلية للوقاية من فيروس كورونا ، مضيفا: نحن بحاجة الى مواد تعقيم وكمامات وقفازات للسجون .

ورأى غانم ان ضغط كورونا هو السبب وراء المطالبة بالعفو العام ، مشيرا الى ان عدد المساجين اكبر من طاقة استيعاب السجون .

وعن تجهيز طابق لمأوى احترازي في سجن روميه لاستخدامه للحجر عند الحاجة قال : ان المأوى الاحترازي هو المكان المخصص للحالات الدقيقة في السجن .

اضاف : وضع السجون دقيق جدا وبحاجة الى عناية فائقة على كافة الاصعدة ، كما ان زيارات الممرضين والممرضات الى السجون خجولة. ولفت الى ان المعضلة الاساسية للسجون هي الاكتظاظ وتأخير المحاكمات.

نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف اكد ان انشاء غرفة عمليات خاصة بموضوع السجون هو للتأكيد على مواكبة الوضع ، واوضح ان النقابة تعطي صورة انه يمكننا ان نكون مبادرين وايجابيين وخلاقين حتى خلال وجودنا في المنازل، داعيا الخروج من سياسة ” النق ” ، مشيرا الى ان الناس موجوعة لكن يجب علينا وعلى طريقتنا الابتكار . وقال: السجون في مأزق ولدينا مشكلة الاكتظاظ وخاصة في تسريع المحاكمات. مضيفا: المدعي العام التمييزي اصدر تعميما لتسهيل عملية تقديم طلبات اخلاء السبيل فهذه العملية هي اجرائية تتم بين مكاتب المحامين او الموقوفين او السجون او امكنة التوقيف والهيئة التي تنظر بملف الموقوف ، وهذه العملية تتطلب من المحامي الانتقال من مكان الى آخر من اجل تقديم الطلب ولهذا السبب اخذ المدعي العام قرارا بصرف النظر عن هذه الاجراءات والتي يجب ان تكون مكتوبة بشكلها المعتاد  قرر تسهيلها على ان تتم مباشرة باتصال هاتفي وان يصل هذا الاتصال الى المرجع القضائي الذي يمكنه ان يعطي الآراء وعند اطلاعنا عليه رأينا ان الفكرة جدية ، وتواصلنا مع المدعي العام وقمنا بإجتماعات مكثفة كي نحضر تقنيا هذه العملية ، وال Call center وضع نفسه بتصرف نقابة المحامين ، والاخيرة وضعت كل طاقاتها التقنية وتواصلت مع وزارة الداخلية وحصلت على ارقام المخافر واماكن التوقيف واصبحنا بجهوزية كاملة لتلقي الطلبات.

رئيس لجنة حقوق الانسان المحامي ميشال موسى رأى اننا امام ازمة تهدد مجتمعنا والعالم والعنوان الكبير في السجون هو الاكتظاظ ، مضيفا: لدينا سجنين رسميين و 23 نظارة تستخدم كامكنة توقيف وهذا الموضوع هو نتيجة التراكمات ، مقترحا إستخدام مبنى حكومي فارغ بشكل مؤقت  من اجل التخفيف من اكتظاظ السجون ، ودعا الى بناء سجون لائقة ضمن مواصفات معينة .

قائد الدرك السابق العميد المتقاعد صلاح جبران  أشار الى ان زيارات الاطباء والممرضين ضرورية الآن من اجل الكشف على السجناء ، ودعا الى انشاء لجنة من قضاة لدرس كل ملف على حدى من اجل التخفيف من الاكتظاظ في السجون .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!