الأسمر: المصارف هي التي تتحكم بمفاصل البلد

خاص | December 6, 2018

اضاء برنامج نقطة عالسطر على ملف سلسلة الرتب والرواتب واعتبر رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر ان إثارة موضوع سلسلة الرتب والرواتب كان نتاج غرف سوداء والهدف منه حجب الانظار لوقائع تحضر في الخفاء والتي ظهرت في الامس عبر رضوخ الدولة للمصارف ورفع الفائدة المطلوبة لإعادة تمويل سندات الخزينة من 7 ونصف الى 10 ونصف ، اضاف : هذا يؤكد المقولة التي كنا نرددها في السابق بأن المصارف هي التي تتحكم بمفاصل البلد.

واكد الاسمر أن السلسلة مدروسة ووزارة المال تعلم جيداً ارقامها وتعلم ايضا أن الارقام التي تطرح من قبل الهيئات الاقتصادية مضخمة ، وقال الاسمر : أن اي رقم يتم التداول به خارج إطار وزارة المال ” لا اقبل به “.

ولفت الاسمر الى ان ضرب السلسلة في القطاع العام هو لعدم المطالبة بتطبيقها في القطاع الخاص واشار الى ان الاتحاد طالب بحد ادنى للاجور مليون ونصف ليرة  وذلك بناء على دراسات قام بها كما دعا اصحاب العمل ان لا يبادروا الى صرف العمال وان يبادروا الى الاستعانة باليد العاملة اللبنانية.

ورأى الاسمر ان النزول الى الشارع في هذه المرحلة يحمل في طياته مخاطر كبيرة في ظل عدم وجود حكومة.

وطالب الاسمر ان يشمل الضمان الاجتماعي كل شرائح المجتمع ودعا الى العمل على إعادة ثلاثية التمثيل لتمتد الى كل الوزارات.

رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي طالب أن تكون السلسلة عادلة وتشمل كل الشعب اللبناني ودعا الاتحاد العمالي العام الى إنقاذ العاملين في القطاع الخاص.

رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان كاسترو عبد الله طالب التحرك فورا والنزول الى الشارع مشيرا الى انهم ذاهبون الى مؤتمر نقابي شعبي عام الشهر المقبل لتحديد الامور.

رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي إعتبر أن السلسلة هي حق مقدس للعمال داعياً الى عدم إسترجاع اي جزء منها.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!