الجميّل بعد لقائه فضل الله: لكسر الحواجز المصطنعة بين اللبنانيين

سياسة | May 27, 2019

ار رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل على رأس وفد من الحزب سماحة العلامة السيد علي فضل الله ، حيث جرى في خلال اللقاء بحث في الأوضاع الداخلية، والمسؤولية الواقعة على عاتق الجميع في إدارة حوار لبناني جامع يفضي إلى إعادة بناء الدولة القوية العادلة، والسبل الآيلة إلى تعزيز وحدة اللبنانيين، وخصوصاً في هذه المرحلة الصَّعبة التي يعيشها البلد.

رئيس الكتائب الذي رافقه في خلال الزيارة عضو المكتب السياسي مجيد العيلة والدكتور فرج كرباج ومدير مكتبه مارون زيدان والاستاذ خالد ممتاز ، اكد في خلال اللقاء على نظرة التقدير والاحترام التي يكنّها للمرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله، مشيراً إلى اللقاء معه في العام 2008، ومشددا على أهمية اللقاءات المباشرة بين اللبنانيين للتعرف إلى بعضنا البعض أكثر، بعيداً عن الصورة النمطية التي يختزنها كل واحد عن الآخر.

ورأى الجميّل أن الأساس هو في أن نعمل جميعاً لدولة القانون، لأنها الكفيلة بحماية الجميع، بدلاً من أن يستقوي كل فريق بمن يقف معه من الخارج، ودعا إلى العمل لكسر الحواجز المصطنعة بين اللبنانيين وتوسعة دوائر الحوار، وخصوصاً بين الشباب اللبناني الباحث عن فرص حقيقية لبناء الدولة التي تعيد له الأمل بمستقبله.

من جهته، شدد العلامة السيد علي فضل الله على أن المشكلة الكبيرة التي نعيشها في لبنان تكمن في الهواجس المتبادلة والخوف المصطنع بين اللبنانيين، والذي ينبغي أن تتضافر جهود الجميع لإزالته.

ورأى أن لبنان لا يزال يُنظر إليه كدور، ولا يتم التعاطي على أساس أنه وطن، ولا يزال أبناؤه يبحثون عن جواز سفر إلى المستقبل في ظل هذا الغياب المخيف للدولة التي لم تتعمّق جذورها في الأرض وسط عقلية المحاصصة التي تتحكّم بمصير اللبنانيين.

وشدَّد سماحته على بناء الإنسان اللبناني المنفتح والمحاور، الذي لا يحمل في نفسه عقدة من الآخر، مجدداً التأكيد على أن المطلوب تغيير عقلية المحكوم وعقلية الحاكم، وأن المحكوم إذا تغيّر على مستوى العقلية سيدفع الحاكم نحو التغيير والإصلاح الحقيقيين.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!