الجهاز الاقتصادي الاجتماعي في حزب الكتائب: الوضع الاقتصادي والنقدي والمالي وصل الى مرحلة في غاية الخطورة

محلي | November 7, 2019

inside_news

صدر عن الجهاز الاقتصادي الاجتماعي في حزب الكتائب اللبنانية البيان التالي

يحذر الجهاز الإقتصادي الإجتماعي في حزب الكتائب من إنهيار الوضع الإقتصادي في ظل استمرار أهل السلطة على نهجهم القديم الذي يرفضه اللبنانيون وقد اوصل البلاد الى ما وصلت اليه وكان دافعاً لخروج الملايين إلى الشارع وحجب ثقتهم عن كل الطبقة الحاكمة للمطالبة بتغيير جذري في الشكل والأداء.

إن التقاعس في تحمل المسؤولية ما زال العنوان الوحيد المرفوع فيما الوضع الاقتصادي والنقدي والمالي وصل الى مرحلة في غاية الخطورة بشهادة الخبراء والمرجعيات المالية والنقدية العالمية التي تناشد الإسراع في إخراج البلاد من الانهيار الحتمي.
أن الحركة الاقتصادية شبه متوقفة والاسعار تشهد ارتفاعاً متمادياً يضرب القدرة الشرائية للمواطن دون حسيب ولا رقيب، فيما بلغ الوضع الإقتصادي مرحلة بات فيها استمرار أعمال القطاع الخاص في خطر، وسط مخاوف من استمرار الشلل في العجلة الإقتصادية بسبب الشح في المواد الأولية والسلع الضرورية.
ويترافق الوضع المتأزم مع تحذيرات أطلقها البنك الدولي من أن تفاقم الوضع الاقتصادي من شأنه أن يؤدي إلى انفجار (أو تضخم) في معدل الفقر المرشح إلى الإرتفاع من ٣٥%” عام2018 إلى 50 ٪ هذا العام.
أما الوضع المالي والنقدي فيضغط على اللبنانيين ويتفاقم مع الإجراءات الجديدة التي اتخذتها المصارف من تجميد التسهيلات المصرفية الى الإمتناع عن إجراء عمليات صرف من الليرة إلى العملات الأجنبية وصولاً إلى استحالة إجراء تحويلات الى الخارج.
إن الجهاز الإقتصادي الإجتماعي في حزب الكتائب يحذر من الدخول في المحظور في حال استمرار أهل السلطة في تلكؤهم في تحمل مسؤولياتهم بانتظار استكمال عملية تقاسم الحصص وتوزيع المغانم ويرى أن الحل الوحيد لإستعادة الثقة بالبلد وتأمين الاستقرار المالي والنقدي يكمن في تشكيل حكومة من المستقلين الاختصاصيين على أن تشرع فوراً في تطبيق الاصلاحات المطلوبة محلياً ودولياً.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!