الحلو: القطاع العقاري جامد بسبب التأخير في تأليف الحكومة

خاص | November 1, 2018

اضاء برنامج نقطة عالسطر على ملف العقارات فأشار نقيب مقاولي الاشغال العامة والبناء المهندس مارون الحلو الى ان الوضع العقاري في لبنان هو في مرحلة انخفاض والمشكلة الاساسية تعود الى التأخير في تأليف الحكومة، وفي حال تشكيلها لن تأتي بحلول دفعة واحدة لكن تعطي إطمئنان وارتياح.

ورأى الحلو ان القطاع العقاري في البلد جامد ومستمر بسبب ارتفاع اسعار العقارات في لبنان في الفترة الاخيرة لكن التصحيح آت.

وأكد الحلو ان سعر الشقة يبلغ 24% من نسبة الناتج المحلي للفرد، لافتاً الى ان اسعار الشقق تدنت في كل المناطق بنسبة 20 و 25 و30 % وهي مؤهلة للاستمرار إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

ولفت الى وجود تأخير من قبل الدولة في دفع مستحقات بعض المقاولين والمتراكمة من عشر سنوات تبلغ قيمتها 90 مليون ليرة والتي ادت الى تعثر اوضاعهم.

واشار الحلو الى ان القطاع العقاري يُشكل 28 الى 30% من الناتج المحلي وضربه يؤثر على الاقتصاد ككل، واكد ان القروض السكنية يجب ان تكون بتصرف ذوي الدخل المحدود، لافتا الى ان الايجار التملكي فكرة جيدة لكن يجب ان يكون ضمن دراسة مناسبة للسوق.

الخبير في الشؤون الاستثمارية جهاد حكيّم لفت الى انه حذر في العام 2013 من عدم اعطاء قروض مدعومة تصل الى 800 مليون ليرة لشقة وحصرها فقط بالاشخاص متوسطي الدخل، مشيراً الى انه لدينا بطالة متفاقمة اثرت على القطاع العقاري.

الخبير العقاري رجا مكارم اكد ان العامل السلبي للقطاع العقاري هو إنعدام الثقة بالبلد بالاضافة الى الحروب الاقليمية في المنطقة.

نقيب الوسطاء والاستشاريين العقاريين وليد موسى اكد ضرورة المطالبة بوزارة للاسكان لتنظيم القطاع العقاري، داعيا الى ضرورة وضع قانون يرعى الايجار التملكي.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!