الرئيس الجميّل: للاتعاظ من تعاليم البطريرك صفير والتسويات يجب ألا تكون على حساب المقدّسات

محلي | May 12, 2019

inside_news

نعى الرئيس أمين الجميّل البطريرك مار نصرالله بطرس صفير قائلاً: البطريرك صفير هو المقاوم الأول لأنه الملهم والمرشد للاستقلال الثاني وأطلق شرارته كما كان ركناً أساسياً في المقاومة اللبنانية

الرئيس الجميّل اعتبر  أن البطريرك صفير مثل الوجدان اللبناني في كل المحطات، وقال من بكريك: لقد رافقته منذ بداية عهدي،وفيما بعد من خلال الانجازاتال كبيرة التي تحققت على الصعيد الوطني والمسيحي والتوافق اللبناني والمصالحات على أنواعها.

وأشار الرئيس الجميّل الى ان البطريرك صفير كان البوصلة والمرشد لذلك في هذا الظرف، لا يسعنا الا ان ننظر الى إنجازاته مشددا على أنه وإن كنا نشعر بحزن والم كبيرين ولكن برجاء، لأننا نحصد ما زرعه من ألفة ومحبة وخير وسيادة بين اللبنانيين مسيحيين ومسلمين.

وأضاف: “لا اريد التوقف عند الحزن إنما عند مرحلة الحصاد، وإن كنا ننعم بالأوقات الايجابية فله فضل كبير لأن قلبه كان دائما على لبنان وعلى المسيحيين لتحقيق طموحاتهم”.

وعدّد الرئيس الجميّل إنجازات البطريرك صفير سواء على صعيد الوحدة الوطنية أم المصالحة في الجبل والتي كان الأساس في انطلاقة ثورة الاستقلال الثاني انطلاقا من مباركته لقاء قرنة شهوان ولقاء البريستول وثورة الأرز.

واكد الرئيس الجميّل ان بصمات صفير واضحة واليوم وفي هذا الظرف بالذات وأنا أعني ما أعنيه، نحن بأمسّ الحاجة للعودة الى تعاليمه وتجربته لننقذ لبنان من المستنقع الذي يتخبط به وننقذه من الضياع ومن التفريط بالمؤسسات وبأسس الكيان اللبناني، مشددا على ضرورة الاتعاظ من تجرية وتعاليم صفير وتابع: إن كان هناك تسويات فلا يجب ان تكون على حساب المسلّمات والمقدسات لأن علينا التمسك بالثوابت لإنقاذ لبنان حاضرا ومستقبلا.

المصدر: Kataeb.org
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!