الرئيس الجميّل يزور دير راهبات العائلة المقدسة

سياسة | April 4, 2019

لبى الرئيس الشيخ امين الجميل وعقيلته السيدة جويس دعوة راهبات العائلة المقدسة المارونية في دير هارس بارك ـ سدني، حيث اُعدت على شرفهما ” الترويقة ” بحضور، منسق منطقة استراليا، رئيسة وأعضاء الهيئة التنفيذية في قسم سدني.

شارك في اللقاء إضافة الى وزير التربية في ولاية نيو سوث ويلز الدكتور جيف لي، المونسنيور مارسيلنو يوسف، ألأباء: طوني سركيس، مارون موسى، والكاهن عاصي الجزيل، راهبات الدير وممثلو المؤسسات الإعلامية في سدني.

تكلمت في المناسبة الأخت مارلين شديد مرحبة بالرئيس الجميل وعقيلته وكافة الحضور، وبعد عن عبرت عن فرحتها باستقبال اعز الناس وأفضلهم واحبهم، فخامة الرئيس الأمين وعقيلته،

اكدت شديد ان الفرح دخل ربوعنا ونحن نستقبلكم في قلوبنا ونستقبل العنفوان والصمود، وكيف لا؟ وانت العنيد الذي رفض كل ما يُجَرح لبنان وكل ما يمس بكرامة وحرية شعبه.

وأضافت موجهة كلامها للرئيس الجميل، “أنك الأمين، صاحب الأخلاق والمواقف الجريئة، ناضلت وقدمت على مذبح الوطن أثمن ما عندكم، ابنكم الغالي الشهيد الشاب الشيخ بيار، كما قدم دمه اخاك البشير ورفيقكم النائب أنطوان غانم والألوف الألوف من الكتائبيين الأبطال فأزهرت دماءهم كرامة وحرية”…

كما فاجأت الأخت مارلين شديد الرئيس الجميل وغنت مع الحضور انشودة كانت أعدتها للمناسبة تحمل عنوان،

“يا مية هلا بالعنيد …الصخرة الجبارة”.

الرئيس امين الجميل شكر للراهبات دعوتهن، وكانت له كلمة عاطفية ردا على كلمة الراهبة الأخت شديد وعبر عن امتنانه بهذا اللقاء العائلي اللبناني وكذلك فرحته الكبيرة بالأغنية التي كتبتها وغنتها والتي تعبر عن مدى تقديرها لنضاله وتضحياته في خدمة لبنان وطن الجمال والأصالة وطن الرسالة والسلام.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!