الرغيف عالق بين الليرة اللبنانية والدولار

تقارير | October 9, 2019

inside_news

وكأنه لا يكفي اللبناني سوى القلق على رغيف خبزه ولقمة عيشه نتيجة مشكلة التحويل من الليرة الى الدولار الأمر الذي بدأ يؤثر سلباً على استمرار عمل المطاحن وانخفاض كميات القمح المخزن على نحو خطير. لم يعد كافياً لتغطية حاجة الاستهلاك المحلي لأكثر من شهرين بحسب ما أشار صاحب مطاحن لبنان بشار بوبس لصوت لبنان.

بولس أوضح أن لبنان يستورد سنوياً حوالي 600 ألف طن من القمح، بسعر حوالي 140 الى 150 مليون دولار ومن المفترض أن يحفظ 4 أشهر احتياط في المطاحن وهذا قرار الوزير ولكن للأسف لم يعد بامكانهم شراء القمح  وانخفضت الكمية الى النصف مضيفاً: يجب معالجة الموضوع في أسرع وقت.

وعن الحل لمشكلة المطاحن قال بوبس: “حاكم مصرف لبنان سمح باعطاء الدولار للمطاحن ولكن بواسطة اعتمادات مستندية، ووعدونا حل المشكلة في خلال يومين ولكننا مضطرون لبيع الطحين بالدولار الى حين حل المشكلة.”

مع تجيير المشكلة من المطاحن الى الأفران لم يستبعد نقيب اصحاب الافران كاظم ابراهيم بدوره عبر اذاعتنا احتمال رفع سعر ربطة الخبز في حال استمرت الأزمة وارتفع سعر طن الطحين بمعدل 30 الف ليرة لبنانية قائلا “يرفضون أخذ 30 ألف ليرة ويطالبون بـ 20 دولار”.

في ظل الأزمة التي دقت باب الأفران والمخابز الملزمة بالدفع بالدولار لتجار الخميرة والنايلون والسكر وغيرها من المواد الأولية  اللازمة لصناعة الرغيف، انتشرت على مواقع التواصل  الاجتماعي صورة للافتة علقت في القبة في طرابلس كتب عليها : نكاية بالموازنة ربطة الخبز 6 أرغفة ب 500 ليرة لبنانية.”

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!