الشيخة جويس الجميّل لإبنها الشهيد عبر صوت لبنان: دمّك لم يذهب هدراً

خاص | November 21, 2019

inside_news

توجهت الشيخة جويس الجميّل برسالة الى ابنها الشهيد بيار الجميّل في الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاده عبر برنامج نقطة عالسطر قائلة :

اول مرة احب ان اقول لكل المستمعين ولاصدقاء بيار ان هذا العام يختلف عن الاعوام السابقة ، لم اكن اعلم لماذا اغتيل بيار ولكن ولاول مرة منذ 13 عاما حيث رأيت كل اللبنانيين في الشارع يرفعون الاعلام اللبنانية ويريدون لبنان الافضل ، المزدهر ويحلمون بلبنان جديد ، تأكدت ان دم بيار لم يذهب هدرا.

اضافت: الشعب الذي ينتفض لن يتوقف ، الثورة قد تأخذ وقتا ، قد نتعب ، نزعل ، نقاتل ، المشوار طويل لكن سنصل الى نتيجة فهذا الشعب الذي ينتفض بهذا الشكل لا يمكن إلاّ ان يحصل على نتيجة ، انا فوجئت بهذا الشعب الراقي ، لم اكن اتوقع في حياتي ان اسمع شباب وشابات ونساء ورجالاً من مختلف الاعمار يتحدثون الكلام نفسه ولا يهمهم إلاّ لبنان الافضل .

اضافت : يا بيار لم تذهب ” ببلاش ” هناك شعب خلفك ، وشقيقك سامي يمسك شعلة الحرية والاستقلال والسيادة والنظافة ويسير بها وحده بوجه الجميع في البرلمان ويجب ان نفتخر به ، والجميع يقول له انه يجب ان يسير مع الموجودين وان يبقى داخل الحكومة إلاّ انه خرج من الحكومة وكان الوحيد الذي معه الحق ، وكل الشعب كان يفكر مثله .

واردفت قائلة : من المكان الذي انت موجود فيه فرحة لك هذه السنة ، انت  لم تمت “ضيعان” فإستشهادك ترك شعبا قويا مناضلا كما كنت تحلم وجميعنا نحلم بذلك ، نتمنى ان نرى البلد ينهض من الكارثة الكبرى التي نحن فيها وقد تأخذ الامور بعض الوقت لكن حين يكون لدينا مثل هذا الشعب القوي والذكي ، يفهم ويصمم الوصول الى مكان يمكن ان يفتخر فيه ببلده ولا بد ان يأتي النهار الذي ينتصر فيه .

اضافت : كل الملفات التي حملها سامي وقاتل من أجلها ليكون لبنان نظيفا من دون سرقات ونهب ونفايات وليكون فيه كهرباء ويوفر الحد الادنى من المتطلبات للشعب، كما استطاع وقف الضرائب التي تطال الشعب ، قاتل بكل ما تمكن ، وفي المكان الذي انت موجود به يجب ان تساعده وكلنا سنساعده ، هذه السنة بقلبي امل كبير بالمستقبل بفضل الشباب والانتفاضة العظيمة التي تحصل في الشارع ، فشعب لبنان لا مثيل له في العالم ، فهو مميز ولا اعلم ما الذي حصل في البلد الذي ادى الى تفشي السرقة بهذا الشكل ، انا لدي كل الامل والايمان ان نعيد البلد كما انت حلمت به ، كما سامي حلم به كما كلنا نحلم به، واتمنى ان نرى اياما ومستقبلا افضل ولو احتاج ذلك الى بعض الوقت ، ” يخليلنا اياك يا امي ” .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!