الصائغ: 300 الف نازح يمكن أن يعودوا في ساعات إن أراد النظام السوري ذلك

خاص | March 1, 2019

دعا الخبير في السياسات العامة واللاجئين الدكتور زياد الصائغ رئيس الحكومة سعد الحريري الى احياء عمل اللجنة الوزارية المكلفة البحث في ملف النازحين السوريين ووضع ورقة نهائية تحدد السياسة العامة لمقاربة هذا الملف في اقرب وقت ممكن لتبنى عليها التوجهات الوطنية بالتنسيق والتفاهم مع المجتمع الدولي.

ونبه الدكتور الصائغ في خلال مشاركته في حلقة “مانشيت المساء” من صوت لبنان من خطورة المضي في المواجهة مع المجتمع الدولي وحذر من مغبة رفع الدعوى بحق كبار ممثليه في لبنان بحجة تعطيل عملية اعادة النازحين السوريين الى بلادهم في ما يهم يجاهدون يوميا لتحقيق هذا الهدف باعلى المعايير الدولية التي تقول بها حقوق الإنسان.

وقال لكل الذين يدعون ان لا عودة للنازحين الى بلادهم دون الحوار مع النظام السوري ان الإتصالات التي قاموا بها خلال السنوات الماضية لم تنته الى اي نتيجة عملية. مشيدا بالخطوات التي حققها المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم معتبرا انها من الخطوات المقبولة محليا ودوليا والباقي رهن بالتوجهات السورية.

وسأل الصائغ ما الذي فعله النظام لاستعادة مواطنيه؟ وما الذي يحول دون عودة اكثر من 300 الف نازح الى قرى القلمون التي تم تحريرها منذ سنوات من المسلحين. ولفت الى انهم يقطنون في اسوأ الظروف في مخيمات عرسال والهرمل وبعلبك وعكار وهي المناطق الأقرب الى مدنهم وقراهم  ويمكن ان يكونوا فيها خلال ساعات قليلة إن اراد النظام استعادة مواطنيه.

وتحدث الصايغ عن العراقيل التي تحول دون العمل الحر لموفدي وبعثات الأمم المتحدة المكلفة الإهتمام بشؤون النازحين واللاجئين في الداخل السوري ملقيا الضوء على عشرات الشهادات التي صدرت عن مسؤوليهم وناشطيهم الذين اكدوا انهم لم يصلوا بعد الى العديد من المناطق السورية التي يعاني اهلها فيها ما يعانونه سواء من الباقين والنازحين العائدين ومن معاناة تشكل خروجا على حقوق الإنسان من الجوانب المختلفة.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!