الصايغ: نعيش في لبنان مأساة انفصام الشخصية

خاص | June 8, 2019

inside_news

أشار نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ الى أن الارهاب لن يتمكن من سرقة فرحة العيد، مضيفاً: “الدولة ستنتصر في النهاية على الارهاب وكل من يحاول اضعافها.”

الصايغ وفي حديث الى برنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان، قال: ما يحدث في لبنان هو أخطر من أي شيء والجرائم تحصل ولكن من دون الجثة، مضيفاً: مثلاً يتم تأجيج الانقسام العامودي الطائفي في لبنان من أجل المصالح الشخصية ولعبة السلطة. وسأل: هل نحمي البلد أم المزرعة؟

وعن الموازنة، قال: نعيش مأساة انفصام الشخصية ونبحث عن النقطة البيضاء في الموازنة، مضيفاً: الموازنة تشبه دفتر “الدكنجي” وهي تحضّر لاعلان افلاس لبنان.

وعن وصلة المنصورية، قال: ما يحصل هو ضد أهلنا  ونعدهم أننا سنبقى الى جانبهم ولن نسمح بتهجيرهم، وهذا الوعد من حزب الكتائب. أضاف: بحسب التصنيف الدولي، الجرائم ضد البيئة يحاكم عليها القانون.

واعتبر أن ما نتعرض له في لبنان هو الاستعباد للانسان اللبناني من قبل أخيه اللبناني.

وعن قبول المجلس الدستوري الطعن بقانون الكهرباء، قال الصايغ: من يسيطر على وزارة الطاقة كانت خطته الهرب من ادارة المناقصات ووضعها أمام الأمر الواقع. وأضاف: الطعن أتى واضحاً والهدف ليس وقف خطة الكهرباء. وقال: الانتصار نهديه الى الشعب اللبناني والبطريرك الراعي الذي دعمنا كمعارضة والى النواب الذين وقعوا على الطعن وأقول لهم “الى المعارضة دُر.”

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!