الضاهر: المناكفات الداخلية لن تقدم ولن تؤخر في حجم الدعم الدولي للبنان

خاص | January 28, 2018

راى الوزير السابق للتنمية الإدارية المهندس ابراهيم الضاهر ان قانون الإنتخاب الجديد فريد من نوعه ولا يوجد له مثيل في العالم ومن الصعب الحديث عن سلبياته وايجابياته من اليوم.

وبعدما لفت في حديثه الى برنامج “مانشيت المساء” الى الإيجابيات التي تميز بها القانون الجديد لجهة اعتماد النسبية والقضاء على منطق المحادل الإنتخابية اعتبر انه تسبب بامكان عقد انواع من التحالفات الهجينة التي سنشهد نماذج منها في الإنتخابات المقبلة.

وعاب الضاهر على واضعي القانون الجديد واللبنانيين عدم الوصول الى مرحلة يتنافس فيها اللبنانيون على البرامج الإنتخابية احتراما لأهم مبادىء الديمقراطية المعتمدة في العالم والقائمة على مبدأ “إدارة وسائل الإنتاج وتوزيع الثروات”.

ونبه الضاهر من مخاطر اعتماد البعض ما يقول به الخارج اسلوب عمل وحياة بدل التطلع الى المصلحة اللبنانية والنظر الى ما يحتاجه تحصين لبنان تجاه ما يجري في الخارج والنإي به عن المناطق المتفجرة المحيطة بنا.

وحذر الوزير الضاهر من بعض المشاريع المتداولة في بعض الأروقة الدولية بشان النازحين السوريين وهي خطط تثير القلق من احتمال التشجيع على توطين السوريين في لبنان وعدم السعي الى اعادتهم الى بلادهم. لكنه وفي الوقت عينه توقع ان تؤدي المؤتمرات الدولية لتقديم العون الإضافي الى لبنان في كل المجالات. فاستقرار لبنان حاجة اوروبية ودولية لمنع انتقال النازحين السوريين منه الى بلدانهم.

وقال ان المناكفات الداخلية لن تؤثر على الأجواء الدولية الداعمة للبنان فهم يفهمون جيدا اوضاعنا الداخلية ويقدرون ما نمر به ولن تقدم هذه المناكفات الداخلية او تؤخر في حجم الدعم الدولي للبنان.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!