الطويل: لاعتبار قانون البناء الوحيد الذي يُعطي تراخيص البناء

خاص | August 13, 2018

فتح برنامج “نقطة عالسطر” من صوت لبنان ملف “التنظيم المدني” واستضاف مدير عام التنظيم المدني المهندس الياس الطويل، نقيب المهندسين في الشمال المهندس بسام زيادة ورئيس شبكة سلامة المباني المهندس يوسف عزام.

مدير عام التنظيم المدني المهندس الياس الطويل أكد وجود تنظيم مدني وقوانين ترعاه.

وأشار الى أن العمل جاري من أجل وضع دراسة للمناطق المنظمة وغير المنظمة من قبل أصحاب الإختصاص، لافتاً إلى أن المعايير ستكون علمية تُعالج الفوضى القائمة وتضبط المخالفات.

وتطرّق إلى الخطة الشاملة الصادرة في العام 2009 لترتيب الأراضي مشدداً على أنها كتاب يحتكم له التنظيم المدني ويسمح بإستعمال الأراضي بمختلف توجهاتها وتُترجم من خلال وضع تصاميم توجيهية وخطط إستراتيجية حيث يتمّ التعاون مع البلديات وإتحادات البلديات.

وشدّد الطويل على اعتبار قانون البناء هو النص القانوني الوحيد الذي يُعطي تراخيص البناء ويخضع لآلية محددة برعاية البلديات والمهندسين المتخصصين معتبراً أنّ كل ما هو خارج هذا الإطار القانوني يسبب الفوضى ويخالف السلامة العامة للأبنية.

ورأى الطويل أنّ الوضع في بيروت مؤلم لناحية غياب تطوير التصاميم التوجيهية وتطوير شبكة الطرقات متحدثاً عن وجوب إعتماد البناء الأخضر واتخاذه قاعدة أساسية مضيفاً أنّه سيكون بمثابة نقلة نوعية.

نقيب المهندسين في الشمال بسام زيادة طالب بتطوير قانون البناء وتطوير التصاميم التوجيهية لمواكبة العصرنة الراهنة.

وكشف عن تطلعاته في منطقة الميناء وعن الدراسة التي تقوم بها النقابة  مؤكداً ان سيتم عرضها على التنظيم المدني. وشجّع زيادة الدولة لإعتماد السياسة الهندسية الخضراء.

رئيس  شبكة سلامة المباني المهندس يوسف عزام كشف أن أكثر من 400 مبنى في بيروت تحت خط الخطر لافتاً الى أن سلامة المباني تنضوي تحت لواء “تنظيم المدينة”. وأضاف أنّ أساس المشكلة في بيروت هو غياب التخطيط الشامل والتنسيق بين مختلف القطاعات العمرانية.

 وطالب عزام بإنشاء وزارة للتصميم والتخطيط.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!