القطاع التجاري ضحية الأحداث السياسية والركود الاقتصادي

تقارير | July 10, 2019

inside_news

يسعى القطاع التجاري جاهداً أن يبفى صامداً في ظل ما يشهده البلد من أحداث سياسية وركود اقتصادي، والدليل الحسومات التي باتت تسود واجهات ما تبقى من محال تجارية اضافة الى الاقفالات المتتالية التي طال بعضها.

وقد كشفت لجان الاسواق في بيروت منذ ثلاثة أشهر عن اقفال حوالي أربعين محلاً في الأشرفية، خمسين في رميل وجعيتاوي ومار مخايل والجميزة، ثلاثين محلاً في الحمرا 18 محلاً في أسواق كورنيش المزرعة و12 محلاً في المصيطبة. مع الاشارة الى ان الأرقام ارتفعت  منذ ذلك الحين وهي أكثر قساوة خارج العاصمة.

رئيس لجنة تجار الأشرفية طوني عيد أكد أن السبب يعود الى غياب خطة واضحة لتفعيل النشاط الاقتصادي.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!