اللواء شحيتلي: الجيش سيتصدى لأي اعتداء على اراض لبنانية

خاص | February 9, 2018

استبعد اللواء المتقاعد عبد الرحمن شحيتلي ان تقدم اسرائيل بأية عملية عسكرية وان جل ما ارادته من الضجيج  الذي احدثته القيام بربط نزاع مع الشركات التي تعهدت البحث عن الثروة النفطية في المياه اللبنانية والسعي الى مفاوضات مع لبنان لسنا على استعداد للقيام بها خارج نطاق مهمة اي وسيط دولي سواء كان اميركيا ام غير ذلك.

وقال اللواء شحيتلي في أثناء مشاركته في برنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان ان تحفظ لبنان على النقاط الـ 13 مرده الى تجاوز الخط الأزرق في اكثر من نقطة ما أضاع حوالى 485 والف 487 مترا مربعا من الأراضي اللبنانية بعدما استعاد لبنان أثناء المفاوضات التي تلت انسحاب اسرائيل الى الخط الحالي في 24 ايار 2000 تنفيذا للقرار 425 حوالى 17 مليون و756 الف متر مر بع.

ولفت اللواء شحيتلي، الذي تولى رئاسة الوفد اللبناني الذي قاد المفاوضات لترسيم الحدود البحرية مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة بعد ترسيم الخط الأزرق مع الأمم المتحدة في وقت سابق، ان لبنان في موقع قوي ليس بقوته العسكرية وحسب بل لأنه يمتلك كل ما يؤكد امتلاكه البلوك التاسع البحري وأحقيته في الأراضي المتنازع عليها في البر.

وأكد ان التعليمات التي اعطيت للجيش انه سيتعامل مع اي خرق اسرائيلي بالقوة وليس هنالك من سينتقده. ولفت الى ان اسرائيل تدرك هذه الحقائق وقد جربته في مواجهة “شجرة العديسة” قبل سنوات عندما قتل ضابطان اسرائيليان لافتا الى ان المواجهة بين جيشين تكتسب اهمية تفوق اي مواجهة أخرى بمعزل عن ميزان القوى بين المتقاتلين.

وردا على سؤال عن الظروف التي تدفع باسرائيل الى القيام بعملية عسكرية في الجنوب لفت الى انه عليها ان تنتظر مناسبات أخرى فكل ما يجري اليوم لا يعطيها اي مبرر فلا مطالبها في البحر مقبولة ولا اعتداءآتها في البر لها ما يبررها على كل المستويات السياسية والدبلوماسية والجغرافية.

وعن النتائج السلبية التي جناها لبنان من الترسيم القبرصي – الإسرائيلي للخط البحري في المياه الأقليمية بين لبنان وفلسطين المحتلة اعتبر ان القبارصة كانوا شركاء في الجريمة التي ارتكبت بحق لبنان وهم متورطون الى حد بعيد ولم يبلغوا لبنان بما تم التفاهم بشأنه مع اسرائيل كما يقول القانون الدولي.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!