بشارة: هناك أمر عمليات من التيار الوطني الحرّ للتعبئة

خاص | June 6, 2019

  اعتبر الصحافي اسعد  بشارة في حديث لمانشيت المساء، ان التسوية الرئاسية ستهتز ولكنها لن تقع فالنظام وعلى الرغم  من ضعفه قوي جداً ويكتسب مناعته من الترسيمات  الطائفية،  واضاف: هناك محاولة لشيطنة طائفة بهدف الانقلاب على اتفاق الطائف بالممارسة، وفكرة العيش المشترك يتم ضرب جوهرها  في هذا  العهد تحت وهم استعادة النفوذ.
بشارة اعتبر ان  فريق حزب الله ومن امامه فريق الرئيس ميشال عون مستفيد  من وجود  الرئيس الحريري في السلطة، وثلاثي التسوية اي الحريري/القوات/ الاشتراكي، يعتبر ان البقاء في السلطة افضل من الذهاب بالبلد الى المجهول، مشدداً على ان الاعتراض الذي عبّر عنه  الاجتماع  الاخير لرؤساء الوزراء السابقين، وخطبة مفتي الجمهورية في العيد، دليل على اعتراض كبير على خلل
حقيقي حاصل، وعلى الرئيس الحريري ان يحدد الجدوى بالاستمرار في اللاتوازن او استعادته، وتوجه الى رئيس الحكومة قائلاً: سيستنزفونك حتى اللحظة الاخيرة وستصل الى الحائط المسدود.
بشارة قال ان الصورة  التي تمّت فبركتها بعد عملية طرابلس الارهابية لاتهام اللواء اشرف ريفي بأنه يقف خلف اطلاق سراح الارهابي عبد الرحمن مبسوط، قلبت السحر على الساحر، واكدت بالدليل الحاسم ان هناك أمر عمليات من التيار الوطني الحرّ للتعبئة، ليس ضد اللواء ريفي كشخص، وانما كجزء من الطائفة السنية، اما الهدف الاكبر فهو استنزاف رصيد الرئيس سعد الحريري واضعافه من  خلال القول انه يتزعم  طائفة تنتج ارهابيين، وبالتالي استكمال
عملية الانقلاب على اتفاق الطائف لتغييره بالممارسة. واضاف: الاخطر انه بعد عملية طرابلس، انعقد في قصر بعبدا اجتماع امني كبير بغياب رئيس الحكومة الذي غيب نفسه للاسف، فظهرت الامور وكأننا في نظام رئاسي.
بشارة توقع انه باستثناء الاقلية المعارضة في المجلس، فان نقاشات الموازنة داخل مجلس النواب ستكون دونيكوشوتية، فما كتب قد  كتب.
واذ ايد صرخة قائد الجيش للدفاع عن  حقوق المؤسسة العسكرية، اعتبر انها لا تتضمن نفساً انقلابياً كما تم تصويرها، وانما اجبر قائد الجيش على ان يقول ذلك لانه كلام حق.
وفي موضوع  الكهرباء، هنأ بشارة الكتائب والنواب الذين وقوعوا الطعن بقانون الكهرباء، معتبراً ان  قبول المجلس الدستوري الجزئي بالطعن، ساهم  في اعادة وضع ضوابط  لكيفية تلزيم  معامل الكهرباء، وهو امر اساسي لمنع  تكرار تجربة البواخر.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!