leaderboard_ad

بول أبي راشد: المشاكل البيئية تجاوزت الخط الأحمر

خاص | February 17, 2020

اضاء برنامج نقطة عالسطر على الملف البيئي فأكد رئيس حركة البيئة بول ابي راشد ان لبنان تجاوز الخط الاحمر في المشاكل البيئية لذلك يجب إعلان حالة الطوارىء ووضع لبنان قيد الدرس . ودعا الى ضرورة ربط البيئة بالاقتصاد والسياسة .
وقال ابي راشد ان البيان الوزاري ادرج ملف البيئة في المرحلة الثانية من عمل الحكومة اي بعد مرور مئة يوم على حصولها الثقة . واعتقد ان الطبقة السياسية تخاف الالتزام بحماية البيئة ف 99% من المشاريع التي يقدمون عليها هي مدمرة للبيئة.
اضاف ابي راشد : نطالب الحكومة الذي ورد في بيانها الوزاري سطر واحد حول وضع خطة جديدة للمياه، بتجميد كل مشاريع السدود بسبب الملاحظات العلمية القانونية.
ودعا ابي راشد الى تحريك الضابطة البيئية وتجميد ردم البحر والسدود الكبيرة ومطامر النفايات والاستعانة بكل الجمعيات البيئية والخبراء واعلان حالة الطوارىء البيئية.
منسق هيئة المبادرة المدنية – عين دارة المهندس عبد الله حداد رأى ان التعاطي مع البيئة في لبنان منذ العام 1975 يتم عبر نظام المحاصصة ” المافيا ” اي الجريمة المنظمة عبر تواطؤ حيتان المال مع الطبقة السياسية ومع الميليشيات عن طريق التعدي على المحميات والمواقع الطبيعية .
اضاف حداد : في قطاع المقالع والكسارات هناك تخلف عن دفع الرسوم لثلاث سنوات يقدر ب 5 مليارات دولار اميركي وهذا كفيل بسد عجز الخزينة وعلى الدولة الذهاب الى تحصيلها بأي طريقة كانت . واشار الى ان القانون النافذ والذي يحمل الرقم 8803 المتعلق بتنظيم المقالع والكسارات هو من اجود القوانين ، يحمي المواقع الطبيعية والمحميات ويفرض رسوم عادلة على التدمير الحاصل للبيئة ويعطي وزارات البيئة والداخلية والبلديات صلاحيات مطلقة لقمع وضبط المخالفات.
مقرر لجنة البيئة النيابية النائب قاسم هاشم رأى ان “دور اي لجنة نيابية هو متابعة المواضيع التشريعية والرقابية وهناك الكثير من القوانين والمشاريع التي درستها لجنة البيئة اقرّت والتي تتعلق بموضوع المحميات ، ونحن نتابع مع الجمعيات البيئية ومع المستشارين البيئيين الكثير من المواضيع البيئية ونرفع التقارير الى الهيئة العامة والى الوزارة المختصة ونضع توصيات مباشرة مع الوزارة والوزير والجهات المعنية.”
واشار هاشم الى ان سوء الوضع البيئي يعود الى عشرات السنين نتيجة البراميل السامة وردم البحر بالنفايات دون معالجات وعلى الجميع تحمل المسؤولية. ورأى ان النظام بشكله الحالي يحمي كل المنظومة بكل مستواياتها .
مدير برنامج الاراضي والموارد الطبيعية في معهد الدراسات البيئة في جامعة البلمند الدكتور جورج متري اشار الى ان لبنان يخسر يوميا 6 آلاف متر مربع من الاراضي الطبيعية وخاصة الاحراج ، لذلك فالاولوية اليوم يجب ان تكون في المحافظة على الموارد الطبيعية ، اضاف : نحن بحاجة الى قانون حديث للمحافظة على ما تبقى من الاحراج.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!