تشكيك بقدرة الحكومة على تقديم أوراق الاعتماد المالية المطلوبة منها

سياسة | May 4, 2019

inside_news

يشكّك خبير مالي دولي بحسب  صحيفة الجمهورية، بقدرة الحكومة اللبنانية على تقديم «أوراق الاعتماد» المالية المطلوبة منها أمام المجتمع الدولي والهيئات المانحة، وخصوصاً تلك التي اجتمعت في باريس تحت مظلة «سيدر 1» بدلاً من مسلسل باريس بنسخته الرابعة. مع العلم انّ المطلوب بالدرجة الأولى هو إعادة نظر شاملة ومتقدمة تنسف قواعد وأسس المالية العامة والنظم المعتمدة من اجل إنقاذ الاقتصاد واستعادة التوازن المفقود على أكثر من مستوى.

وفي اعتقاد الخبير المالي بحسب الصحيفة، انّ الترتيبات الخاصة بـ»السلة الجديدة» من القروض والهبات الأجنبية، التي يمكن ان تستثمر في الإقتصاد اللبناني والبنى التحتية، فرضت على المسؤولين اللبنانيين إجراءات كانت مطروحة عليهم منذ سنوات ولم يتوافقوا على تطبيقها لألف سبب وسبب. فمنها ما رُدّ الى كونه سياسياً وإدارياً بامتياز من جهة وما هو اقتصادي ومالي بحت، ولم يتجرأوا على تطبيقه أو مجرد مقاربته قبلاً، سواء عن سوء تقدير او عن عجز، فالنتيجة كانت واحدة بمعزل عمّا قاد اليها.

ويضيف الخبير نفسه للصحيفة: «انّ الظروف التي دفعت الرئيس الفرنسي الى الدعوة الى عقد مؤتمر «سيدر 1» والأسباب الموجبة التي قادت اليه، واستدراج الدول والمؤسسات المانحة الى تقديم ما قدمته من قروض وهبات للبنان، كانت بهدف استعادة التوازن الذي فقده لبنان بطغيان محور سياسي في المنطقة على آخر. وهو ما عبّرت عنه بقوة أزمة الاستقالة التي دُفع اليها الرئيس سعد الحريري في الرياض بكل أبعادها الدولية والإقليمية قبل المحلية.

المصدر: الجمهورية

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!