تضامن عربي ودولي مع السعودية بعد الاعتداء على منشأتي النفط

إقليمي | September 15, 2019

inside_news

باشرت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية التحقيق في حادثتي هجوم بطائرات «درون» استهدفتا، أمس، معملي تكرير نفط في بقيق وخريص، يتبعان شركة «أرامكو السعودية» عملاق النفط العالمي.

وتلقت القيادة السعودية سلسلة اتصالات من زعماء عرب وأجانب أكدوا تضامنهم مع المملكة وإدانتهم الاعتداء عليها. وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز شدد، خلال اتصال تلقاه من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، على «قدرة المملكة على التصدي لمثل هذا الاعتداء الإرهابي الجبان والتعامل مع آثاره». كما تلقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتصالاً من الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي أكد دعم الولايات المتحدة للمملكة {في كل ما يضمن أمنها}، فيما شدد الأمير محمد بن سلمان على أن للمملكة الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي والتعامل معه.

وأعلن البيت الأبيض، من جهته، أن ترمب تحدث مع ولي العهد السعودي «لتقديم الدعم للسعودية في الدفاع عن نفسها».

واتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إيران، بالاعتداء على منشأتي النفط بالسعودية، مستبعداً انطلاق الهجمات من اليمن، وقال إن طهران تقوم بدبلوماسية كاذبة.

وقال بومبيو على «تويتر»: «طهران وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية، في حين يتظاهر روحاني وظريف بانخراطهما في الدبلوماسية»، مشيراً إلى رئيس إيران ووزير خارجيتها. وأضاف: «وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد؛ تشن إيران الآن هجوماً غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية».

وتبنت الميليشيات الحوثية الهجوم، بيد أن العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية، قال إن التحقيقات مستمرة، مؤكداً «استمرار التحالف في اتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع التهديدات الإرهابية». وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت صباحاً السيطرة على حريقين نجما عن الاستهدافين.

وفي هذا السياق، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن الاعتداء نتج عنه توقف مؤقت في عمليات الإنتاج، وسيتم تعويض الانخفاض من المخزونات. وطالب المجتمع الدولي بحماية امدادات الطاقة من الإرهاب. وأشار الوزير الى أن امدادات الكهرباء والماء من الوقود لم تتأثر، مشيراً إلى أن معلومات جديدة ستقدم خلال 48 ساعة. وحسب التقديرات فان الانفجارات ادت الى توقف كمية من امدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 مليون برميل، أي حوالي 50% من إنتاج الشركة اليومي».

المصدر: الشرق الأوسط
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!