leaderboard_ad

تفلت اسعار السلع الغذائية وفقدان الرقابة

تقارير | January 7, 2020

inside_news

تتراوح نسبة إرتفاع الأسعار للسلع الإستهلاكية بين 35 و60%.

الإرتفاعات التي جاءت نتيجة الفوضى في السوق السوداء والتحجج بسعر الصرف في معظم الأحيان رفعت فاتورة المستهلك الغذائية في حين إنخفضت قدرته الشرائية الى 60%.

هذه الإرتفاعات في أسعار السلع أتت أكثر من المتوقع بحسب مسؤولة قسم مراقبة وسلامة الغذاء في جمعية حماية المستهلك ندى نعمة.

نعمة وفي حديث لصوت لبنان أكدت أن مهمة المراقبة هي من مهام مديرية حماية المستهلك الذين يقمون بواجباتهم بتسطير المحاضر مشددة بالوقت عينه على دور القضاء في تسريع البت بهذه المحاضر كرادع للتجار.

هذا ودعت التجار الى  التحلّي بالرحمة تجاه المواطن لأن قسم من أزمة إرتفاع الأسعار تعود الى الطمع.

أما عن التلاعب بحجم ووزن ربطة الخبز فأشارت نعمة الى وجود العديد من الشكاوى في هذا الإطار وعدم الإلتزام بقرار وزير الإقتصاد لافتة الى لجوء العديد من الأفران الى توزيع ربطات خبز الصغيرة الحجم.

ومن منطلق أن المستهلك هو الضحية الأكبر في ظل هذه الأزمة طالبت نعمة من المستهلكين عدم شراء كل السلع الإستهلاكية من متجر واحد بل عليهم القيام بمقارنة الاسعار وشراء السلع من أكثر من مصدر لإختيار السعر الأفضل وعدم التردد بتقديم الشكوى الى  المعنيين في مديرية حماية المستهلك.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!