leaderboard_ad

جان طويلة: لإعادة هيكلة الدين العام والتفاوض مع الدائنين

إقتصاد | March 7, 2020

inside_news

قال رئيس الجهاز الاقتصادي والاجتماعي وعضو المكتب السياسي في حزب الكتائب جان طويلة لـ”النهار”: “قبل اتخاذ القرار في ملف اليوروبوند، يجب أن نسأل أنفسنا: هل في مقدورنا الاستمرار من دون اجراء اعادة هيكلة أو اعادة جدولة؟”، ليعود ويوضح: “من المؤكد ليس في مقدورنا، لذا لا مجال الا باعادة هيكلة للدين العام والتفاوض مع الدائنين على الفوائد الجديدة التي ستُدفع”.

وانطلاقا من أن “السلطة فاقدة للثقة من الشعب والمجتمع الدولي والمستثمرين”، يؤكد طويلة ان “من الاهمية اعطاؤها المصداقية التي لن تكون الا عبر صندوق النقد الدولي المطلوب منه الموافقة على هذه الخطة ومراقبتها”، ويشير الى أنه “في ما يتعلق باستحقاق آذار تحديدا، ثمة الكثير من علامات الاستفهام ليس في مقدور الحكومة الاجابة عنها، وخصوصا حيال تداعيات قرار عدم الدفع، ومنها هل يعني هذا القرار أن اموال المصارف اللبنانية لدى المصارف المراسلة في خطر، وماذا عن طائرات الميدل ايست، واحتياط الذهب؟ وهل ستتأثر ميزانيات المصارف؟ كم من مصرف يمكن أن يتعثر؟”.

 أما في حال قررت الدولة دفع استحقاق اذار، فيؤكد طويلة أن “على الدولة أن تحضّر نفسها للتفاوض مع الدائنين في الاستحقاقات المتبقية. في المقابل يجب أن نعرف حجم الاحتياط في مصرف لبنان الذي يمكن التصرف به، خصوصا أنه يجب الاخذ في الاعتبار تأمين الاموال لتغطية حاجاتنا من المواد الاساسية للمواطنين”.

ويقترح طويلة على مصرف لبنان اصدار تعميم “يحظر فيه على المصارف بيع اليوروبوند الى الخارج، وذلك على خلفية أن المفاوضات ستكون أسهل مع الجانب اللبناني، بخلاف الجانب الاجنبي”.

المصدر: النهار
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!