نشرة الثانية والربع : جنبلاط: من المسؤول عن أزمة الدولار في هذا الجو من تقاذف الاتهامات

خاص | September 28, 2019

لماذا تقاذف المسؤوليات في الملف النقدي؟ ومن المسؤول عن ارتفاع سعر الدولار لدى الصرافين وعن الشح في السيولة بالعملة الصعبة؟

هل بدأ فعلا الانهيار الذي يتخوف منه الجميع أم هناك لعبة ما ومضاربات؟

ثمة تحليلات ذهبت الى الاعتقاد أن ما يجري يهدف الى رفع سعر الدولار بنسبة معينة، ما يخفف وطأة الأزمة على الخزينة، وبهذه الطريقة تستعيد الدولة جزءا من الرواتب في القطاع العام، على اساس ان الموظفين يتقاضون رواتبهم بالعملة اللبنانية، بحيث ستنخفض قيمة هذه الرواتب بالدولار.

فأين الحقيقة وأين الخيال في كل ذلك؟

الحقيقة أن هناك أزمة اقتصادية مزمنة، والحقيقة أن سعر الدولا ارتفع عمليا في السوق، والحقيقة ايضا أن الحكومة لا تجري الاصلاحات المطلوبة، فيما رئيس الجمهورية لا يعرف ماذا يجري ويحيل الأمر على وزير المال وحاكم مصرف لبنان.

في اي حال، الثلاثاء هو يوم حاسم، اذا سيعرض فيه الحاكم رياض سلامة حلا لمسألة عدم توافرالسيولة لشراء المحروقات، فهل سيحل ذلك الأزمة أم أن المشكلة أصبحت أكبر من ذلك؟

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!