حبشي: سأنجج بأصوات كل الأهالي

خاص | April 23, 2018

اعتبر المرشح عن المقعد الماروني في دائرة بعلبك – الهرمل الدكتور أنطوان حبشي في حديث لبرنامج نقطة عالسطر أن قانون الإنتخاب الحالي سمح بالتمثيل الصحيح، وعوّل على وعي الناخب مستعيناً بالمثل القائل: “من جرّب مجرّب أصبح عقله مخرّب”.

وأوضح حبشي أن دير الأحمر بحاجة الى أبسط متطلبات الحياة وكل مواطن في المنطقة يدفع ثمن الحرمان حتى الجمهور الشيعي لأن الكتلة النيابية الموجودة لا تؤمن المتطلبات.

وطلب حبشي التعبير عن الرأي بشكل ديمقراطي، مؤكداً وجوب العمل ليلاً نهاراً على تحسين الوضع في المنطقة، واعتبر أن هناك بعض المجموعات التي يحق لها أن تتمثل واليوم أصبحت قادرة حسب القانون الجديد.

وسأل: هل ستسمح الكيدية السيادية بمنع مجموعة وازنة من التمثيل؟

وقال : سأنجج بأصوات كل الأهالي سواء كانوا شيعة أو سنة أو مسيحيين. وأكد أن المعركة ستكون ديمقراطية تنافسية عنوانها العريض إزالة الحرمان عن بعلبك – الهرمل. واعتبر حبشي أن الإعتراض الشيعي سيكون له الحظ بأن يخرق ويصل الى الندوة البرلمانية وعندها سيضطر النواب الشيعة الى سماع مشاكل وهواجس أهلهم. وتوجه إلى الناخبين بالقول: هناك فرصة فعلية اليوم للتغيير.

وأكد القدرة على القيام بالعديد من المشاريع في المنطقة، وقال: ان صوتنا سيكسر الصمت ويعكس إرادة الناس، مؤكداً الحاجة الى الأمن والأمان لوقف التفلت الأمني.

وأشار إلى أن سد العاصي ضرورة لكل المزارعين في المنطقة وهو واحد من العلامات السوداء في سجل نواب المنطقة،  معلناً متابعته مشروع نفق يصل طرابلس بمنطقة البقاع لتعزيز الحركة التجارية والإقتصادية بين المناطق كافة. وتابع: “من لديه إيمان قدر حبة الخردل يستطيع إزاحة الجبل”، مشددًا على أن الناخب مصدر القوة. وختم حبشي كلامه بالتوجه الى ابناء المنطقة للمشاركة في العملية الانتخابية في السادس من ايار لاحداث التغيير.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!