حبيقة: كل القمم العربية التي عقدت في السابق كانت تنتهي بخلافات أكثر من اتفاقيات

خاص | January 17, 2019

أضاء برنامج “نقطة عالسطر” على إنعقاد القمة الاقتصادية التنموية وأكد الخبير الاقتصادي الدكتور لويس حبيقة أن هدف القمم العربية ليس دولة واحدة بل كل العالم العربي وإنعقادها في لبنان هو بمثابة عامل إيجابي ويساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية كالمطاعم والفنادق.

ولفت حبيقة الى انه لا داعي لإصدار مذكرة للتعطيل خلال انعقاد القمة، مشيراً الى عدم وجود أمل كبير من نتائج هذه القمة كون كل القمم العربية التي عقدت سابقاً كانت تنتهي بخلافات أكثر من اتفاقيات.

وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي أكد ان هذه القمة هي إقتصادية، إجتماعية وليست سياسية وهي إستمرار وامتداد للقمة السابقة وكل اللقاءات التي تحصل بشكل دوري كما ان القرارات التي تتخذها القمم تلزم الجميع.

واشار الى ان القمة عندما تعقد في بلد ما فهي لا تُعنى بشأن او مطالب هذا البلد، فالقمة تبحث في جدول اعمال يهم كل الدول العربية. ولفت الى ان لبنان يستضيف القمة الاقتصادية الاجتماعية لإستكمال والبت في جدول اعمال بدأ البحث فيه سابقا.

رئيس إتحاد المستثمرين اللبنانيين جاك صراف رأى ان المشكلة التراكمية بدأت في العام 2011 ويخطئ من يقول: “لبنان مفلس” في ظل عدم وجود حكومة.

الخبير الاقتصادي الدكتور كمال حمدان رأى ان على كل قمة ان تجري تقييم لكل ما انجزته وما لم تنجزه من توصيات وقرارات. ودعا لان تكون إستعدة الحلقة الصناعية والانفتاح على التكنولوجيا وخلق فرص عمل ركن من أركان القمة.

رئيس اللجنة الاعلامية والناطق الرسمي بإسم القمة رفيق شلالا اشار الى ان هناك مشاريع عامة كثيرة على جدول اعمال القمة سنستفيد منها ولبنان قدم اقتراح عن الاقتصاد الرقمي ودعم اقتراحين حول وضع الاونروا وموضوع النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!