حمادة: حتى وإن أوجد حل للعقدة السنيّة فثمة عقد جاهزة لتوضع في التداول

خاص | November 1, 2018

اعتبر الصحافي علي حمادة في حديث لمانشيت المساء، ان لا مواعيد حاسمة لتشكيل الحكومة، وهناك رغبة لدى حزب الله بإطالة أمد التأليف الى ما بعد دخول العقوبات الاميركية على ايران حيز التنفيذ وربما أبعد من ذلك، لاستثمار ورقة الحكومة في بازار التفاوض من اجل تخفيف الضغوط على طهران.
حمادة كشف نقلاً عن مصادر على صلة بعملية التأليف، انه حتى وان أوجد حل للعقدة السنيّة فثمة عقد جاهزة لتوضع في التداول، وخير دليل على ذلك ما يتداول عن مطلب رئيس الجمهورية اعادة توزيع الحصص المذهبية (سحب وزيرين مارونيين من كتلة القوات) وهو ما لن تقبل به مطلقاً القوات اللبنانية.
ولفت حمادة الى ان القوات اللبنانية بموافقتها على المشاركة في الحكومة كشفت ورقة حزب الله المخفية واماطة اللثام عن ارادته بتأجيل الحكومة  بعد مسارعته الى  طرح  العقدة السنية في التداول.
واضاف: نحن امام حكومة معلقة وعهد معلق، يتولى ادارة ازمة، هناك مرشد يلف الكل بعباءته هو السيد حسن نصر الله، اما رئيس الجمهورية فهو قطعاً ليس بيّ الكل، ولن يكون، ولم يتصرف مطلقاً منذ توليه الرئاسة على قاعدة انه رئيس الكل بالتساوي، لقد جاء تحت شعار محاربة الاقطاع، فإذ بعهده يرسخ اقطاعاً
عائلياً مركزياً لا مثيل له في تاريخ لبنان.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!