حنكش: تغيير النهج المعتمد في لبنان يجب أن يبدأ من مجلس النواب

خاص | January 14, 2019

inside_news

تعليقاً على الكوارث المائية والفيضانات التي نتجت بسبب هشاشة البنى التحتية التي كشفتها العاصفة الاخيرة نورما، اكد النائب الياس حنكش انه “يجب ان نتعلّم من الاخطاء وألا نتفاجأ كل عام بالشتاء والامطار”.

واشار حنكش، في حديث لبرنامج “نقطة عالسطر”، الى انه “منذ 30 سنة ونحن نكرر القول نفسه، انه كان علينا ان نصحح البنى التحتية ولكن لا نرى اي تجديد”، مضيفاً “كل هذه التكلفة التي صُرفت على الاضرار بعد العاصفة كانت كافية لإنشاء بنية تحتية قوية”.

وحمّل حنكش المسؤولية الى ملزّمي المشاريع والمنفذين قائلاً: ” هناك 30 سنة موروثة من سوء الادارة والمحاسبة والمراقبة على دفتر الشروط ونحن تقدمنا بشكوى الى القضاء ووضعنا هذه الملفات امامه من ردم الحفريات و”بدع” اخرى عشوائية”.

واذ شدد حنكش على ان الناس لن تثق ان لم ترَ بعينيها في نهاية النهار ان المخالفين تمت محاسبتهم، دعا القضاء الى أخذ الاجراءات اللازمة، قائلاً: “ان لم يتحرك القضاء، كيف لنا ان نتحرك نحن كنواب؟… على القضاء ان يقوم بالتحقيقات اللازمة والمهم ان يصل التحقيق الى نتيجة”.

وأسف حنكش لانه لم يتم التعويض للمواطنين عن اضرار العاصفة التي ضربت لبنان في العام 2003، في حين يتمّ اليوم تعويض خسائر السيارات المتضررة من حرب تموز التي مر عليها 7 سنوات.

وتابع نفسها: “هناك نهج في البلد اوصل الى ما وصلنا اليه، وان استمرينا به سنبقى بنفس النتيجة ومجلس النواب هو المكان الذي يبدأ فيه تغيير هذا النهج المعتمد من مصالح وتنفيعات للالتزامات والمشاريع”.

وختم بالقول: “بغض النظر عن انتماءاتنا وتوجهاتنا الحزبية، لا نريد ان نقول اننا لسنا قادرين على القيام بشي، فمن اجل تأمين مستقبل لأولادنا يجب الا تكون بعض الملفات خلافية ولا سيما ملف العاصفة”.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!