حنكش: مكامن الفساد باتت معروفة

خاص | April 30, 2019

inside_news

استنكر عضو كتلة الكتائب  النائب الياس حنكش الخطوات التقشفية التي تتخذها الحكومة ولا سيما تلك التي تمس برواتب الموظفين ومستحقات العسكريين وتعويضاتهم.

واوضح في حديث لصوت لبنان، ان ” موقف الكتائب واضح منذ البدء في هذا الخصوص وهو انه لا يمكن ان نتجه الى اجراءات تقشفية تنطبق على الطبقة المتوسطة والفقيرة فقط بل يجب اولاً ان نلجأ الى اصلاحات جدية لضبط
الهدر ولا سيما ان مكامن الفساد باتت معروفة بحيث ان المجلس الاعلى للامن رصد 136 معبراً غير شرعياً “.

وعلى الرغم من انه اكد اننا “على شفير انهيار اقتصادي وهذا ما تحدث عنه حزب الكتائب منذ زمن غير اننا بدأنا اليوم نسمع المسؤولين يتحدثون عنه”، اشار الى ان الاهم من ذلك كله هو “ان يحدث ترشيد الانفاق وضبط الهدر ومحاسبة
المرتكبين بطريقة جدية وذلك قبل اللجوء الى المس برواتب الموظفين”.

وتابع: “المسؤولون هم من قرروا قبل الانتخابات توظيف الناس لمآرب سياسية وخوفنا انه كما كان هناك عشوائية في التوظيف، ان يكون هناك عشوائية في الموازنة وان يتجهوا نحو الحلول المؤقتة كما اعتدنا عليهم بدلاً من الحلول
المستدامة وكأن لبنان هو بلد مؤقت”.

وبالإنتقال الى ملف النفايات، قال حنكش: “يخيّرون الناس بين السيء والاسوأ، بين النفايات او المطامر، رغم أن المطامر تعني زيادة التلوث والرائحة الكريهة في المناطق وزيادة الامراض والسرطان…

ودعا المسؤولين الى زيارة المناطق التي تشتم رائحة النفايات يومياً، مثل منطقة الجديدة وجل الديب وسد البوشرية، لكي يدركوا ماذا يعاني السكان.

واضاف: ” موضوع النفايات لم يعد يحتمل ولا سيما لدى السكان والاهالي الذين يعيشون تحت سقف القانون ويدفعون الضرائب، فهؤلاء ليس من المفروض ان يعانوا ما يعانونه، واليوم يضعوننا أمام خيارين  سيئين: النفايات او المطامر التي سبق ورفضناها، فهل سيشرّعون غداً المحارق؟

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!