خاص “الجمهورية”: ترشيد إنفاق في “حزب الله”

سياسة | October 27, 2018

inside_news

لم يفاجأ “حزب الله” بتوقيع الرئيس الاميركي دونالد ترامب  قانوناً أقرّه الكونغرس، يفرض عقوبات إضافية عليه لحرمانه من موارد لتمويل نشاطاته. كما أن تهديد ترامب باجراءات إضافية لتفكيك نشاطاته “الإرهابية”، لم تُخف الحزب كما أكّدت أوساطه لـ”الجمهورية”.

فالعقوبات الاميركية ليست مستجدّة بالنسبة اليه، وتندرج في اطار الصراع بين مشروعين، حسب تعبير الحزب: مشروع المقاومة الذي يمثله “حزب الله”  في لبنان، ومشروع الهيمنة الذي تمثله الولايات المتحدة الاميركية، وبالتالي فإن الحزب يعتبر تعرّضه   لضغوطات وصدور مواقف مناوئة له في ظل هذا الصراع، ، أمراً طبيعيّاً. فهو “حزب مقاوم  للاحتلال الاسرائيلي”.

لكن ما مدى تأثير العقوبات الأميركية على ايران  وتداعيات تعرّضها لضغوط مالية، على حلفائها الاقليميين، وخصوصا على “حزب الله” ، بعد الحديث  عن تخفيض طهران   تمويلها   له، ما دفعه الى خفض النفقات؟

لا ينكر “حزب الله” ان لكل عقوبات تأثيرات، سواء عليه  او على بيئته الاجتماعية والسياسية. لكنه يؤكد ان وضعه “ممتاز على كل المستويات السياسية والعسكرية والمالية . فموازنته ووضعه المالي “مرتاحان والحمد الله” .

الا ان الحزب يُقرّ بأنه يعتمد “ترشيد الإنفاق”. فطبيعة التحديات التي تواجهه، وخصوصا الحرب في سوريا، لا احد يُنكر أنها كانت مكلفة، ما فرض على الحزب اعادة ترشيد إنفاقه في اكثر من مجال، سواء مع عناصره ام مع حلفائه. غير ان تأثير العقوبات الاميركية على هذا الأمر هو تأثير جزئي ليس اكثر”.

المصدر: موقع الجمهورية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!