درويش: زيارة قداسة البابا لدولة الامارات تاريخية ومفصل في تاريخ الحوار المسيحي-الاسلامي

البابا في الإمارات | February 5, 2019

وصف رئيس اللجنة الاسقفية للحوار المسيحي-الاسلامي المطران عصام درويش زيارة قداسة البابا فرنسيس لدولة الامارات بانها تاريخية، وقال انها مبادرة نوعية، مفصل في تاريخ الحوار المسيحي-الاسلامي.
واضاف في حديث الى برنامج مانشيت المساء من صوت لبنان، ان الهدف من توقيع وثيقة عن الاخوة الانسانية اعطاء دفع جديد للالتقاء.
ورأى ان كلمتي كل من البابا وشيخ الازهر تشكلان نقطة انطلاق الى حوار أعمق بين المسيحية والاسلام.
واشار درويش الى تركيز البابا على التربية والعدالة، ملاحظاً ان التربية في لبنان لا تسمح للانسان ان يلتقي بشكل حضاري مع الانسان الاخر، وتمنى على الدولة ان يكون هناك تعليم ديني موحد او تعليم اخلاقي موحد.
واذ لفت الى قول البابا ” لا يمكن ان نعلن الاخوة ونتصرف بالعكس” قال: هناك اعتراف ببعضنا البعض، انما عندما تأتي السياسة يحاول الاخر ان يطغى على الاخر.
واشاد المطران درويش بخطوة الامارات في حوار الثقافات والاديان، مشيراً الى تراجع لبنان في هذا المضمار والكل يتحمل المسوؤلية في هذا الشأن.
وانتقد غياب ثقافة التلاقي في لبنان، التي لن تتحقق الا عند التخلي عن المصالح الشخصية.
وحدد نتائج المؤتمر وابرزها: مزيد من الانفتاح المسيحي الاسلامي، انحسار للتطرف، معنويات اكثر لمسيحيي الخليج، مساعدة اهالي الخليج على ان ثقبلوا الوجود المسيحي في بلادهم، وسيتم تشكيل لحان مشتركة، اضافة الى ترسيخ ثقافة الحوار.
اما الشيخ بكر الرفاعي من بعلبك، فاشاد بالزيارة البابوية،  في الشكل والمضمون، ورأى انها تشكل تمهيداً طبيعياً لترسيخ الحوار، وان مفاعيلها ستظهر في لبنان لانه كان ولا يزال يشكل الارضية لحوار الثقافات والاديان.  وركز على اهمية الاسلام المعتدل.
المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!