زينة زيربه: الثورة ليست وليدة الساعة

خاص | November 11, 2019

اضاء برنامج نقطة عالسطر على تداعيات القلق والمخاوف الناجمة عن الثورة فأشارت الاختصاصية في علم النفس العيادي والمعالجة النفسية زينة زيربه الى ان الانسان ابن بيئته ، والثورة ناجمة عن إنتفاضة نفسية – اجتماعية وهي ليست وليدة الساعة بل هي عملية تدريجية تلاقي التطور النفسي والاجتماعي الذي بدأت براعمه بعد العام 2005 وقالت ان الذي ساهم في نجاح الثورة هو مرور اجيال متحررة من القيود الحزبية القديمة.

واشارت زيربه الى ان 49% من الناس يشكون من فقدان الثقة بالنواب الحاليين الذين انتخبوهم لعدم قدرتهم على تمثيلهم .

ولفتت الى ان شرعة حقوق الانسان والقوانين المطالبة بإستقلالية القضاء اصبحت المرجعية لتحقيق المطالب .

ورأت زيربه ان تكسير الخيم ولّد شعورا لدى المتظاهرين بعدم الامان والرهبة والخوف من حماية الذات لكن الشعب استطاع ان يدعم بعضه نفسيا ورفض الخضوع لهذه المشاعر .

الاكاديمية والكاتبة الدكتورة منى فياض رأت ان هناك تغييراًَ حقيقياً عند المواطن اللبناني لاسيما عند الفئة الشابة التي اصبحت وعية والبداية مانت مسألة زيادة 6 سنت على مكالمات الواتساب والتي كانت الضربة القاضية ، واشارت الى ان هناك جيلاً جديداً خارج المنظومة الموجودة ووسائل التواصل الاجتماعي تؤمن له معرفة واسعة ومختلفة.

وشددت فيّاض على ان التراجع اخطر بكثير من الاستمرار والتحديات كبيرة والسلطة غير واعية ، ورأت انه الانهيار الاقتصادي سيحصل في حال لم تتبنانا أوروبا او اميركا او دول الخليج.

واكدت فياض اننا في مخاض عسير وغير واضح ، وحول الآلية لاستئصال السلطة الفاسدة المتجذرة في النظام الطائفي الذي هو اساس المشكلة في لبنان شبهت فياض الحالة باستئصال السرطان.

وشددت على ان الجيل الجديد سيبني لبنان الجديد ولا عودة عن قناعاته، ورأت ان الفترة التي نعيشها الآن ضبابية والافق مفتوح لسيناريوهات عدة .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!