leaderboard_ad

سامي الجميّل: صارحوا الناس في الملفات المالية والصحية واذهبوا الى انتخابات نيابية مبكرة فوراً

سياسة | February 29, 2020

اكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل ان المطلوب اليوم هو الذهاب بأسرع وقت ممكن الى انتخابات نيابية مبكرة عبر إقرار قانون تقصير ولاية المجلس الذي تقدمت به كتلة نواب الكتائب معتبراً أنه متى حصل شرخ بين الناس والسلطة السياسية لا بد من اعادة تشكيل الأخيرة على صورة الناس.

وفي موضوع سداد اليوروبوند اعتبر الجميل ان المطلوب الكشف عن الأرقام الحقيقية قبل اتخاذ أي قرار.

كلام رئيس الكتائب جاء خلال إجتماع التسلم والتسليم لمكتب طلاب أقليم المتن بين الرفيقين جورج خوري وعبدالله جبور في مقره في بكفيا.

واعتبر الجميّل ان الكذب لا بد ان يتوقف  وقال :” تكذبون علينا بالأرقام وبكل شيء , بحجم الدين وحجم النمو كما تكذبون بمقدار العجز وحتى تكذبون بعدد الأشخاص المصابين بالكورونا الذين دخلوا الى لبنان.

وتابع :” إذا كانت الدولة تمتلك على سبيل المثال عشرين مليار دولار احتياطاً  يمكن ان تسمح لنفسها بسداد المستحقات .

أما إذا كان احتياط الدولة ستة مليارات فهل تبقى قادرة على السداد؟

وسأل كيف ستتمكن الحكومة من اتخاذ قرار في الموضوع إذا كان حاكم مصرف لبنان يخفي الأرقام لديه؟

واعتبر الجميل ان الطريقة الوحيدة للخروج من ازمة كالتي يمر بها لبنان هو اللجوء الى الانتخابات النيابية المبكرة .

وعندما يحدث شرخ بين السلطة السياسية والناس يتوجب إعادة تشكيل السلطة على صورة الناس وأضاف:” نريد انتخابات بأسرع وقت ممكن عبر تقصير ولاية مجلس النواب من خلال  قانون تقدمت فيه كتلة نواب الكتائب في الثلاثين من تشرين الأول أي بعد أقل من أسبوعين على انطلاق الثورة لإجراء انتخابات نيابية مبكرة بعد ستة أشهر.

وقال ان البعض يقول انه لا بد من تغيير القانون لأن الحالي سيعيد إنتاج الأشخاص أنفسهم.

واضاف من سيغير القانون؟ هذا المجلس وليس الثوار أو الناس!

واضاف بمعنى آخر نحن نطلب من النواب المئة والثمانية والعشرين الحاليين وضع قانون يقصيهم ويسمح لنا بمحاسبتهم

وسأل : كيف يمكن ان يحصل هذا؟  معتبراً ان النواب الحاليين إذا ما أرادوا ان يغيروا القانون سيخرجون بما هو اسوأ من الموجود.

الحفل كان استهل بالنشيدين الوطني والكتائبي فكلمة رئيس اقليم المتن ميشال الهراوي الذي شدد على ان الرهان اليوم هو على الطلاب لانهم مستقبل الوطن والحزب ورأس الحربة في كل النشاطات والتحركات. ولفت الى ان الحزب قادر على بناء دولة يعيش فيها اولادنا في المستقبل .

رئيس مكتب الشباب والطلاب المنتهية ولايته جورج خوري شدد بدوره على انتقال الثورة التي بدأناها في الحزب الى كل مواطن لبناني.

وقال هذا ما قمنا به محققين إنجازات في عدد من المحطات التي اجتزناها في الاشهر الماضية. ولفت الى عودة الامل يوم ضمت الناس مطالبها الى مطالبنا رافضة المحاصصة والفساد.

 كما شكر كل من عمل معه خلال السنوات الثلاث الماضية لاسيما رئيس الحزب ورئيس الاقليم ورئيس المصلحة.

كما شكر كل الرفاق الذي غادروا لبنان لأسباب معيشية وحياتية متمنيا التوفيق للرئيس الجديد.

الرئيس الجديد للمكتب عبدالله جبّور لفت الى تموضع الحزب في السنوات الخمس الاخيرة ما جعله في مواجهة الطبقة السياسية من دون استثناء وفي وجه الصفقة الرئاسية التي سلمت البلد لحزب الله وقال بعد ١٧ تشرين تبينت صوابية خياراتنا.

 واكد ان مشروعنا اليوم هو التبشير بمشروع الكتائب واستقطاب الشباب وصولا الى التغيير الحقيقي من خلال التنظيم ورص الصفوف.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!